أخبار البنوك

newsGallery-15685292241901.jpeg

الإسلامي الفلسطيني يدعم مدرسة في غزة

غزة-أخبار المال والأعمال-قدم البنك الإسلامي الفلسطيني دعما لمدرسة الإمام الشافعي الأساسية للبنين في مدينة غزة تمثل بتوفير بعض الاحتياجات المدرسية التي من شأنها تسهيل العملية التعليمية للطلاب.

وقام مدير فرع النصر في البنك ماهر أبو حسين بزيارة المدرسة والالتقاء بالمدرسين مؤكدا اهتمام البنك بدعم التعليم.

ويخصص البنك الإسلامي الفلسطيني جزءًا مهما من موازنة برنامج المسؤولية المجتمعية لدعم قطاعي الصحة والتعليم، لإيمانه بأهميتهما وبأن الاستثمار في الانسان هو أفضل الوسائل لبناء الوطن والحضارة.

وتشمل مساهمات البنك في دعم قطاع التعليم الدعم المادي والعيني والمعنوي، حيث يحرص البنك على أن تكون مساهماته ذات أثر ايجابي ومستدام على القطاع الذي تستهدفه.

ويقدم البنك برنامجا لتمويل الرسوم التعليمية بالشراكة مع عدد من المؤسسات التعليمية الوطنية تشمل مختلف المراحل الدراسية لتمكين الطلاب من تسديد رسومهم التعليمية بشكل ميسر يتناسب مع دخل العائلة.

 

newsGallery-15683858798261.jpeg

وفد اقتصادي فلسطيني ينهي زيارة لتونس

تونس-أخبار المال والأعمال-انهى وفد من وزارة الاقتصاد الوطني وشركائها في تنفيذ مشروع تطوير وتحديث الصناعة الفلسطينية، زيارة لجمهورية تونس الشقيقة اطلع خلالها على تجربتها المتخصصة في مجال التعبئة والتغليف.

وعقد الوفد، الخميس، اجتماعا بوزارة التجارة التونسية للبحث في إمكانية عقد شراكة استراتيجية في مجال الاستيراد والتصدير وإمكانية التفاضلية للبضائع لكلا الطرفين وتوحيد التعرفة الجمركية والأنظمة المتبعة في ذلك .

كما عقد الوفد اجتماعا آخر مع منظمة كنكت التونسية ورئيسها طارق شريف ومهمتها التشبيك الاقتصادي الداخلي والخارجي، وبحث الطرفان الشراكة التبادلية بين فلسطين وتونس الثنائية ومع دول أفريقيا وأوروبا.

وتأتي هذه الزيارة في إطار تخطيط وزارة الاقتصاد الوطني لإنشاء مراكز في مجالات اقتصادية مختلفة بما يساهم ويتيح للمنشآت الصغيرة والمتوسطة فرصة تعزيز وتحسين بيئتها وقدرتها التنافسية، وتلبية العديد من المعايير الصناعية إلى جانب تعزيز قدرة القطاعات الصناعية المختلفة، مع إمكانية عقد شراكات ثنائية مع مصانع ومؤسسات تونسية.

وضم الوفد الزائر ممثلين عن وزارة الاقتصاد الوطني واتحاد الصناعات الفلسطينية، واتحاد الغرف الصناعية التجارية والزراعية، ومركز التجارة الفلسطيني، وممثلين عن مشروع تحديث الصناعة الممول من قبل وكالة التنمية الفرنسية(AFD).

يشار الى أن الهدف الرئيسي للمشروع تطوير وتحديث الصناعة مما يساهم في تحسين القدرة التنافسية للمنشآت المشاركة من خمسة قطاعات مختلفة من خلال تقديم الدعم والمساعدة الفنية في مجالات مختلفة مثل الجودة، التسويق والمبيعات، والتكنولوجيا المستخدمة في هذه المنشآت.

وتأتي هذه الزيارة في إطار تنفيذ احد نشاطات المشروع المختلفة والمخطط لها والمتفق عليها مسبقا مع الشركاء.

وكان الوفد قد اجرى مباحثات هامة مع ارباب الاعمال التونسيين في المجال الصناعي برئاسة عودة الزغموري، وحضور سفير دولة فلسطين بتونس هائل الفاهوم، مباحثات صناعية هامة شملت مختلف المجالات الصناعية في البلدين، وذلك بمقر اتحاد الصناعة والتجارة والصناعات التقليدية التونسية برئاسة رئيس الغرفة البلاستيكية بالاتحاد فيصل البرادعي في مقر الاتحاد بحي الخضراء بالعاصمة تونس، وبحثا في الشراكة الاستراتيجية اقتصاديا وفي كافة المجالات وكيفية استفادة الطرفين من علاقتهما بدول أخرى افريقية واوروبية، وتجميع البوصلة التونسية مع فلسطين للوصول للتوازنات الدولية بنسق لتطوير وبناء شراكات واتفاقات متعددة شمالا وجنوبا .

واتفقا على ترتيب زيارة وفد صناعي تونسي لفلسطين وتحضير كل مقومات توقيع اتفاقيات شراكة تشمل جميع القطاعات الصناعية في فلسطين لدراسة إمكانية منطقة حرة للتبادل الصناعي والتجاري، وشراكة فاعلة على المحيط.

الوفد الفلسطيني قدم شرحا لتطور الصناعة الفلسطينية في مجال الصناعات الدوائية والاغذية والجلود والحجر وزيت الزيتون، والتعاون مع شركات أميركية واوروبية وعربية في المجال، مشيرا إلى ضرورة توسيعه ليشمل تونس .

الوفد التونسي شدد على أن اتحاد ارباب العمل بجميع غرفه الصناعية وفي مجالاتها المختلفة يضع امكانياته كافة بتصرف الأشقاء الفلسطينيين، وعلى أهمية الاستعداد لتقديم ما هو مطلوب منه، مشيرا إلى أن موقع تونس المتميز جغرافيا، حيث قارة أفريقيا الواعدة تنمويا وفي كل المجالات يسمح لنا بأن أن نكون جسر تواصل بيننا ومعكم للقارة وبما يفتح آفاق الاستثمار المشترك .

واتفق على مشاركة منظمة "كنكت" بزيارة دولة فلسطين للاطلاع على ما وصلت إليه الصناعات الفلسطينية في كل المجالات  .

وزار الوفد الصناعي  الفلسطيني المركز الفني للتعبئة والتغليف بحي الخضراء، واطلع على التجربة التونسية في هذا المجال وخاصة ما يتعلق بالجودة ومطابقته للمواصفات العالمية وخاصة الاوروبية نظرا لقرب تونس من اوروبا، وزار كلا من المجلس الوطني للاعتماد، والمعهد الوطني للمواصفات والملكية الصناعية، والإدارة العامة للبنية التحتية الصناعية والتكنولوجيا، والإدارة العامة للصناعات الغذائية بوزارة الصناعة، والمؤسسات الصغرى والمتوسطة والمركز الفني للصناعات الغذائية ووزارة التجارة وإحدى الشركات التونسية، مطلعا على كيفية منح الرخص المطابقة للمواصفات العالمية .

يذكر أن الوفد الفلسطيني ضم سبعة عشر عضوا يمثلون اتحاد الصناعات ومركز التجارة الفلسطيني ووزارة الصناعة الوطنية، وبرنامج تحسين الصناعات، وتحديث وتطوير الصناعة الفلسطيني، وهيئة دعم الصناعات، واتحاد الصناعات الورقية، واتحاد الصناعات المعدنية والهندسية، واتحاد الصناعات الغذائية، اتحاد الصناعات الكيماوية، والصناعات البلاستيكية ونقل التكنولوجيا، وتطوير الجودة، والتسويق والمعارض، والجودة وتطوير الصناعات والتعبئة والتغليف.

newsGallery-15682017073811.jpeg

مشاركة فاعلة لبنك القدس في المنتدى الوطني الرابع

رام الله-أخبار المال والأعمال-حظي بنك القدس بمشاركة  فاعلة ورعاية للمنتدى الوطني الرابع، والذي نظمه المجلس الاعلى للإبداع والتميز تحت شعار "الثورة الصناعية الرابعة" برعاية الرئيس محمود عباس.

ونُظم المنتدى على مدار يومي 9-10/أيلول في قاعات جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني بمدينة رام الله.

تمثلت مشاركة بنك القدس في جناح خاص بخدمات القنوات الالكترونية الخاصة بالبنك، حيث عرض أبرز ما لديه من خدمات إلكترونية وبرامج تقنية فريدة والتي من شأنها أن تؤدي الى التغيير الايجابي في حياة عملاء البنك والحصول على تأثير فوري.

وعبر الرئيس التنفيذي للبنك صلاح هدمي عن بالغ  فخره واعتزازه للمشاركة ولرعاية  المنتدى الوطني الرابع، وذلك نظراً لأهمية هذا الحدث في تسليط الضوء على المفاهيم المتعلقة بالتميز والابتكار والابداع والتكنولوجيا التي يقف خلفها متميزون في فلسطين.

كما كرّم رئيس المجلس الأعلى للإبداع والتميز عدنان سمارة، بنك القدس خلال حفل الافتتاح بالتزامن مع عرض المشاريع المشاركة في المنتدى، حيث توجه بالشكر لبنك القدس على رعايته ومشاركته في هذا المنتدى الوطني الرابع.

ويسعى البنك من خلال رؤيته وبرامجه أن يحقق خطته الإستراتيجية في وقت أصبح التعامل المصرفي أسهل وأكثر راحة من أي وقت مضى حيث أن معظم المعاملات المالية تتم بشكل آني، وغالباً ما تجد نفسك بحاجة للسيولة النقدية أو إجراء معاملة مصرفية بشكل فوري. لهذا يعمل بنك القدس جاهداً ليتيح لك إمكانية الوصول إلى كافة الخدمات المصرفية متى شئت من أي مكان وعلى مدار الساعة، بحيث يمكنك اختيار الوسيلة التي تناسبك لإجراء تعاملاتك المصرفية بكل سهولة وأمان. 

newsGallery-15682013121551.png

إطلاق بطاقة VISA البنك العربي والملكية الأردنية البلاتينية في فلسطين

رام الله-أخبار المال والأعمال-أطلق البنك العربي، مؤخراً، "بطاقة (VISA) البنك العربي والملكية الأردنية البلاتينية" في فلسطين، حيث يأتي إطلاق هذه البطاقة في إطار سعي البنك المتواصل لتقديم عروض قيّمة ومميزة لإثراء تجربة معتمديه في فلسطين، واستمراراً للتعاون المشترك ما بين البنك والملكية الأردنية.
وتوفر البطاقة مجموعة واسعة من المزايا التي تم تصميمها خصيصاً لتمنح المعتمدين المرونة المالية والقوة الشرائية التي تتناسب مع احتياجاتهم وأسلوب حياتهم. وتشمل المزايا المتعددة التي تقدمها هذه البطاقة لحامليها: القبول الواسع محلياً وعالمياً، مجموعة واسعة من العروض المقدمة من فيزا على حجوزات الفنادق وتأجير السيارات، هذا إلى جانب إمكانية الوصول إلى حسابات البطاقات الائتمانية بمنتهى السهولة وفي أي وقت عن طريق تطبيق عربي موبايل والخدمة المصرفية عبر الإنترنت "عربي أون لاين".
وتزامناً مع إطلاق البطاقة الجديدة، يقدم البنك العربي بالتعاون مع الملكية الأردنية عرضاً ترويجياً خاصاً يتيح للمعتمدين الحصول على 12,000 ميل مجاناً عند حصولهم على البطاقة خلال فترة العرض، بالإضافة إلى إتاحة سبع فرص لربح مليون ميل في برنامج المسافر الدائم للملكية الأردنية (رويال كلوب Royal Club) عند استخدام المعتمدين بطاقاتهم للشراء خلال فترة العرض والتي تستمر لغاية 25/11/2019.  
وفي تعليقه على إطلاق بطاقة (VISA) البنك العربي والملكية الأردنية البلاتينية، قال مدير دائرة الخدمات المصرفية للأفراد في البنك العربي- فلسطين مروان صقر: "إننا في البنك العربي نحرص دائماً على أن نضع في متناول معتمدينا منتجات وعروض ذات قيمة نوعية توفر لهم مزايا حصرية ومكافآت مجزية تتناسب مع أسلوب حياتهم العصري".
وأضاف: "تقدم بطاقة (VISA) البنك العربي والملكية الأردنية البلاتينية الجديدة خياراً مثالياً لمعتمدينا نظراً لارتباطها ببرنامج المسافر الدائم للملكية الأردنية (رويال كلوب)، حيث تتيح لهم تجميع الأميال ضمن برنامج المسافر الدائم للملكية الأردنية (رويال كلوب) عند استخدامهم للبطاقة واستبدال هذه الأميال بتذاكر سفر مجانية أو بترفيع درجة السفر لدرجة أعلى على متن طائرات الملكية الأردنية (أو إحدى شركات الطيران الأعضاء في تحالف الطيران وَن وورلد (one world)، مما يعد فرصة جوهرية لمعتمدينا للاستفادة من مجموعة من المزايا والمكافآت الحصرية والحصول على قيمة مضافة فعلية عند استخدام هذه البطاقة".
ومن جانبه، قال مدير المنطقه بشركة (VISA) رجائي عجور: "يسعدنا التعاون دوماً مع البنك العربي بتقديم منتجات وحلول (VISA) المصممة لخدمة حاملي البطاقات وتلبية طموحاتهم، ومساعدتهم على القيام بمعاملاتهم المالية بكل سهولة وأمان. وتأتي البطاقة الائتمانية الجديدة لتؤكد حرصنا على تفعيل استراتيجيتنا مع البنك العربي لتوفير مزايا ملموسة لمعتمدي البنك تمنحهم تجربة دفع لا مثيل لها. ونحن على ثقة بأن هذه المزايا تشجع ثقافة المدفوعات الرقمية في فلسطين وتعتبر دافعاً لتوسيع رقعتها".
من جهتها، أعربت المديرة التنفيذية لبرنامج "رويال كلوب" يولا إسحق عن سعادة الملكية الأردنية بتعزيز التعاون مع البنك العربي وتوسيع نطاق برنامج البطاقة المشتركة ليشمل فلسطين لما فيه منفعة لمعتمدي البنك والملكية الأردنية على حد سواء، لا سيما أن السوق الفلسطيني يُعد من أهم الأسواق للملكية الأردنية لما يحظى به من أفضلية لدى المسافرين الدائمين، لافتةً إلى أن البطاقة المشتركة توفر وسيلة إضافية لأعضاء برنامج المسافر الدائم "رويال كلوب" لتجميع الأميال من خلال مشترياتهم اليومية وتعاملاتهم في الداخل والخارج، لا سيما وأن البرنامج يقدم العديد من المكافآت المجزية والامتيازات لأعضائه.
يشار إلى أن البنك العربي، كان قد أطلق هذه البطاقة في كل من الأردن والبحرين وقطر، حيث حظيت بقبول ونجاح واسع من قبل معتمدي البنك نظراً لما تقدمه من مزايا متعددة.

newsGallery-156809887126613.jpeg

البنك الإسلامي الفلسطيني وبوليتكنك فلسطين يطلقان جائزة للبحث العلمي

رام الله-أخبار المال والأعمال-أطلق البنك الإسلامي الفلسطيني بالتعاون مع جامعة بوليتكنك فلسطين للعام الخامس على التوالي "جائزة البنك الإسلامي الفلسطيني للبحث العلمي"، وذلك ترجمة للرؤية الاستراتيجية لكلا المؤسستين لدعم البحث العلمي المتميز والأصيل.

ووقع الاتفاقية في مقر الإدارة العامة للبنك في رام الله كل من بيان قاسم مدير عام البنك الإسلامي الفلسطيني ود.عماد الخطيب رئيس جامعة بوليتكنك فلسطين وبحضور عماد السعدي نائب مدير عام البنك الإسلامي الفلسطيني ورامي طه مساعد المدير العام للشؤون المالية والإدارية والدكتور مراد أبو صبيح عميد البحث العلمي في الجامعة وعدد من مديري الدوائر والأقسام من المؤسستين.

وأكد قاسم أن استمرار البنك الإسلامي الفلسطيني في رعاية الجائزة للعام الخامس على التوالي هو جزء من توجه البنك لدعم قطاع التعليم بمختلف الأشكال المتاحة، معتبرا الجائزة خطوة في سبيل إثراء البحث العلمي في فلسطين.

وقال قاسم "إن الأمم القوية تعتمد على العلم ونحن هنا اليوم لنحاول تعزيز قوتنا من خلال دعم الباحثين وتشجيعهم على انجاز أبحاث قوية تلبي حاجة المجتمع وتضيف قيمة للبشرية"، مشيرا إلى أن الاستثمار في البحث العلمي من شأنه أن يحقق النمو على المدى الطويل في مختلف مناحي الحياة.

وشكر قاسم جامعة بوليتكنك فلسطين على الجهود الكبيرة التي بذلتها وتبذلها من أجل الوصول بجائزة البنك الإسلامي الفلسطيني للبحث العلمي لأهدافها، عبر الاهتمام بإدارة الجائزة وما تقوم به من استقطاب للأبحاث المميزة والتأكد من مطابقتها لشروط الجائزة وتحكيمها وإعلان الفائزين، لافتا إلى أن ذلك يأتي في إطار جهود الجامعة في سبيل تطوير مشهد البحث العلمي في فلسطين.

من جهته اعتبر الخطيب أن هذه الجائزة تعتبر سابقة بين الجامعات الفلسطينية مؤكدا أن الجائزة ليست بقيمتها المادية بل بالقيمة المعنوية سواء للجامعة أو الباحثين وللوطن.

وأوضح الخطيب أنه تم تشكيل لجنة من جميع مكونات البحث العلمي في الجامعات الفلسطينية وقامت بوضع معايير وشروط لاستقبال الطلبات للمشاركة في الجائزة وستقوم هذه اللجنة باستقبال الطلبات وتقييمها واختيار الابحاث الفائزة، مؤكدا الثقة الكاملة باختياراتها.

وتتكون جائزة البنك الإسلامي الفلسطيني للبحث العلمي من ست فئات، وتعطى للباحثين الفائزين تقديرًا لجهودهم ومساهمتهم في تقديم إضافة علمية أو تقنية متميزة في إطار بحث علمي أو أكثر منشور في مجلات علمية محكمة ذات سمعة متميزة وتصنيف عالي، وكذلك لتحفيز الباحثين للمزيد من الإنجازات البحثية الهامة التي تخدم المجتمع الفلسطيني.

وتمنح الفئات الثلاث الأولى على مستوى الوطن وهي "جائزة التميز في النشر العلمي" وتعطى لصاحب أفضل بحث علمي ذو قيمة هامة والذي تم نشره أو قُبل للنشر قبولاً نهائياً في أفضل المجلات العلمية المتخصصة المصنفة دولياً والمرموقة عالمياً ولها معامل تأثير عالٍ أو تمنح لصاحب أفضل براءة إختراع ذو قيمة هامة في تنمية المجتمع الفلسطيني، والفئة الثانية هي جائزة "التميز البحثي لطلبة الدراسات العليا" وتمنح لطالب الدراسات العليا ومشرفه الذين نشرا (او حصلا على قبول نهائي للنشر) انجازاً بحثيا في أفضل المجلات والمؤتمرات العلمية المتخصصة والمصنفة والمرموقة دولياً أو أنجزا اختراعاً ذو قيمة هامة في تنمية المجتمع الفلسطيني و الفئة الثالثة وهي جائزة "أفضل بحث تطبيقي" وتمنح لعضو أو أعضاء الهيئة التدريسية الذي قام بتنفيذ أفضل بحث تطبيقي له مردود مباشر على خدمة وتطور المجتمع.

أما الفئات الثلاثة الأخرى فتمنح على مستوى جامعة بوليتنك فلسطين وهي جائزة "غزارة البحث العلمي" وتمنح هذه الجائزة لصاحب أكثر عدد انتاجات علمية (براءات اختراع، أوراق علمية ، كتب ، اجزاء من كتب) بحثية منشورة أو قبلت قبولاً نهائياً للنشر في أفضل المجلات أو المؤتمرات العلمية المتخصصة والمصنفة والمرموقة دولياً، وجائزة "المجموعات البحثية" وتمنح لأنشط مجموعة بحثية استناداً إلى الأعمال والإنجازات العلمية البحثية، و جائزة "التميز البحثي لمشرفي مشاريع التخرج" وتمنح للباحث أو عضو الهيئة التدريسية والذي نشر (او قبل له نشر) انتاج بحثي متميز من خلال إشرافه على مشروع تخرج لطلبة الدبلوم او البكالوريوس خلال الفترة ما بين 1/1/2019 إلى 1/11/2020.

newsGallery-156809831371211.jpeg

البنك الإسلامي الفلسطيني يفتتح مكتبا في سلفيت

سلفيت-أخبار المال والأعمال-تحت رعاية محافظ سلطة النقد عزام الشوا، احتفل البنك الإسلامي الفلسطيني بافتتاح مكتبا في مدينة سلفيت.

وحضر حفل الافتتاح محافظ محافظة سلفيت اللواء ابراهيم البلوي ورئيس غرفة تجارة وصناعة سلفيت فواز شحادة ومهند بني نمرة ممثلا عن بلدية سلفيت ومستشار الرقابة المبنية على المخاطر في دائرة الرقابة والتفتيش في سلطة النقد لطفي أبو جزر ولفيف من الشخصيات الاعتبارية ورجال الأعمال في المحافظة، ومن البنك المدير العام بيان قاسم ونائب المدير العام عماد السعدي وعضو هيئة الرقابة الشرعية في البنك الأستاذ الدكتور حسام الدين عفانة ومدير منطقة الشمال ختام أبو عيطة وعدد من مدراء الدوائر والفروع في البنك.

وسبق حفل الافتتاح جولة في المكتب وقص لشريط الافتتاح، اطلع خلالها الحضور على التجهيزات الحديثة والتكنولوجيا المستخدمة في العمل.

وقال قاسم أن هذا التفرع هو التفرع الثاني في محافظة سلفيت ويأتي في إطار تعزيز تواجد البنك في المحافظة وضمن السعي بالوصول بالخدمات المصرفية الإسلامية إلى كافة شرائح المجتمع.

وأضاف قاسم "إننا نعمل على تطوير أنظمتنا الالكترونية ونستثمر في موظفينا لنقدم تجربة مصرفية مميزة لعملائنا"، لافتا إلى أن القنوات الالكترونية التي يقدم البنك من خلالها خدماته للجمهور وإلى شبكة الفروع والمكاتب التي وصلت إلى 44 فرعا ومكتبا وما يزيد عن 80 جهاز صراف آلي تشكل أكبر شبكة مصرفية إسلامية في فلسطين.

وأكد قاسم التزام البنك بالاستثمار في المجتمع والانسان، معتبرا ذلك خطوة على طريق تحقيق التنمية المستدامة وبناء الدولة، منوها إلى أن برنامج المسؤولية المجتمعية للبنك يركز على دعم قطاعي الصحة والتعليم لما لهما من أهمية خاصة.

وعبر قاسم عن شكره وامتنانه لسلطة النقد الفلسطينية ممثلة بالمحافظ عزام الشوا وكافة الطواقم العاملة على الجهود الكبيرة التي يبذلونها للمحافظة على استقرار وتطوير القطاع المصرفي الفلسطيني، مضيفا "الشكر موصول كذلك لكافة المؤسسات والهيئات والسلطات المحلية التي لم تدخر جهدا في تسهيل عمل البنك".

ونقل أبو جزر ، تحيات وتهاني المحافظ عزام الشوا، والإدارة العليا في سلطة النقد بافتتاح هذا المكتب في محافظة سلفيت العزيزة، مشيراً إلى أن سياسة التفرع المصرفي تنسجم مع استراتيجية سلطة النقد في إيصال الخدمات المصرفية إلى كل المناطق الفلسطينية، وقد كان للجهاز المصرفي في فلسطين مبادرات نوعية في التفرع في القدس الشريف عاصمة فلسطين الحبيبة، وفي المناطق المهمشة ومنها بعض المخيمات، وكذلك تفرعات خارج فلسطين، ومنها الأردن، وتشيلي، ودبي، والبحرين.

وأضاف أبو جزر أن البنك الإسلامي الفلسطيني من البنوك النشطة التي نعتز بها وله إسهاماته في العمل المصرفي الإسلامي، كما له دور مميز في المسؤولية الاجتماعية.

وأشار إلى أن صافي أصول المصارف الإسلامية بلغت أكثر من 2.5 مليار دولار من إجمالي أصول جميع المصارف العاملة في فلسطين والبالغة أكثر من 16 مليار دولار، وبلغت ودائع العملاء في المصارف الإسلامية 2 مليار دولار من إجمالي ودائع العملاء البالغة 12.4 مليار دولار، وإجمالي التسهيلات المباشرة للمصارف الإسلامية 1.6 مليار دولار تقريباً، وذلك حتى نهاية مايو أيار 2019.

وأوضح أن الرصيد القائم للتسهيلات الائتمانية المباشرة الممنوحة من المصارف العاملة في محافظة سلفيت بلغ 109 مليون دولار، وبلغت ودائع العملاء لدى المصارف العاملة في المحافظة 146.7 مليون دولار، فيما بلغ إجمالي عدد الفروع والمكاتب المصرفية في المحافظة 9 فروع ومكاتب.

ومن جهته، اعتبر البلوي خطوة البنك الإسلامي الفلسطيني بافتتاح تفرع ثان له في المحافظة دليلا على النشاط الاقتصادي الواعد الذي تتمتع به المحافظة، متمنيا للبنك التوفيق في سلفيت وباقي المدن الفلسطينية.

ودعا البلوي كافة المؤسسات الوطنية لمزيد من التعاون من أجل النهوض بالواقع الاقتصادي للمحافظة ومن أجل تعزيز ارتباط الانسان الفلسطيني بأرضه وهويته.

فيما أشاد شحادة بأداء البنك الإسلامي الفلسطيني وبالدور الذي يلعبه في المجال الاقتصادي وفي مجال المسؤولية المجتمعية، مشيرا إلى أن المصارف تشكّل أحد أهم عوامل النهوض بالمجتمع لما توفره من أدوات تمويل واستثمار تمكن القطاعات الأخرى من أداء عملها بشكل أفضل.

ومن ناحيته، بارك بني نمرة للبنك الإسلامي الفلسطيني افتتاح فرعه الثاني في المحافظة، متوقعا أن يشكّل وجوده دافعا قويا لاقتصاد المنطقة، ومؤكدا أن البلدية على استعداد كامل لتقديم التسهيلات اللازمة للمؤسسات الراغبة بالاستثمار في المدينة.

وفي كلمته، أكد عفانة أن الهيئة تشكل صمّام الأمان لجمهور البنك من عملاء ومساهمين حيث أنها تراقب وتشرف على أعمال البنك وتتأكد من التزامه بالضوابط والمعايير الشرعية، لافتا إلى أن الهيئة تستخدم أدوات مختلفة للقيام بهذه المهمة.

وأضاف أن الهيئة تتفاعل مع المجتمع وتطلع على احتياجاته وتعمل على تقديم الحلول المتوافقة مع أحكام ومبادئ الشريعة الإسلامية لتسهّل على العملاء الحصول على احتياجاتهم بطرق تتوافق مع الشريعة الإسلامية.

newsGallery-15680376029431.jpeg

بنك فلسطين يوقّع اتفاقية مع شركتي كهرباء القدس وزورلو انيرجي التركية

رام الله-أخبار المال والأعمال-وقّع بنك فلسطين وشركة كهرباء محافظة القدس وشركة زورلو التركية للطاقة إتفاقية لتمويل إنشاء محطة سطح البحر الميت للطاقة الكهربائية قرب مدينة أريحا.

يجري العمل على المشروع بالشراكة ما بين زورلو التركية وكهرباء القدس من خلال شركة تم تأسيسها تحت اسم (ZJ Strong Energy for Renewable Energy) التي ستقوم بتنفيذ وإدارة المشروع.

وجرى توقيع الإتفاقية في مقر المركز الرئيسي للإدارة العامة لبنك فلسطين في مدينة رام الله، بحضور رئيس مجلس إدارة مجموعة بنك فلسطين هاشم الشوا، ومدير عام البنك رشدي الغلايني، ورئيس مجلس إدارة شركة كهرباء محافظة القدس هشام العمري، والمدير التنفيذي لشركة زورلو التركية ابراهيم سنان أيه كيه، ورئيس مجلس إدارة البنك الإسلامي العربي عاطف علاونة، وعدد من المسؤولين من الجانبين.

بموجب الاتفاقية، سيقدم البنك تمويلاً قدره 5 ملايين شيكل لتمويل المرحلة الأولى من مشروع توليد الطاقة الكهربائية والذي سينتج عنه في هذه المرحلة ما يقدّر 1,837 ميغا وات والتي سيبدأ المشروع في توليدها نهاية العام الجاري، فيما يطمح المشروع للتوسع في عدد من المدن الفلسطينية الأخرى ليصل لتوليد 30 ميجا واط، حيث ستكون المرحلة الثانية من المشروع في مدينة الخليل.

وعبر الشوا عن سعادته لمشاركة البنك في تمويل أول محطة توليد طاقة كهربائية بهذا الحجم في فلسطين، مشيراً الى أن البنك عمل منذ سنوات طويلة على تشجيع عملائه لإنشاء مشاريع صديقة للبيئة، حيث أطلق برنامجاً خاصاً لذلك في العام 2011. وقال الشوا "إن الاتفاقية تعد استمراراً لتوجهات البنك في تحقيق اكتفاء ذاتي لشعبنا في مجال الطاقة الكهربائية عبر توليدها ذاتياً وذات ميزة صديقة للبيئة".

من جانبه، أكد العمري، أن مشروع محطة سطح البحر الميت سيكون جزءًا من مشاريع شركة كهرباء محافظة القدس للتخفيف من فاتورة الكهرباء، وجزءًا من استراتيجيتها في تقليل الاعتماد على الشركات الاسرائيلية المزوّدة للكهرباء، وتعزيز الاكتفاء الذاتي، لافتاً إلى أن المشروع يطمح في العام 2035 لتوليد ما يزيد عن 30 ميجا واط.

من جهته، عبّر أيه كيه عن سروره لدخول شركة زورلو التركية للطاقة في شراكة مع شركات فلسطينية من أجل إحداث تغيير على حياة الشعب الفلسطيني، مضيفاً بأن "زورلو" ستكرّس الكثير من خبراتها وتجاربها للمساهمة في انجاح محطة سطح البحر الميت في توليد الطاقة الكهربائية. 

وقال "إن تجربتنا ورغبتنا في الإستثمار في فلسطين تأتي من قناعتنا التامة بأن العمل في فلسطين له طابع خاص".

newsGallery-15680356213971.jpeg

البنك الوطني يطلق نشرة تحليلية أسبوعية لتقلبات أسعار صرف العملات

رام الله-أخبار المال والأعمال-أطلق البنك الوطني أولى نشراته التحليلية لتقلبات أسعار صرف العملات والتي سيدأب على إصدارها بشكل دوري صباح يوم الأحد من كل أسبوع، حيث ستتضمن النشرة تحليلات فنية مبنية على دراسة سلوك الأسعار وخرائط تقلباتها وبالاعتماد على تحليلات أهم البنوك العالمية بالخصوص.

تعد هذه النشرة الأولى من نوعها من حيث المحتوى بين البنوك في الجهاز المصرفي الفلسطيني، والتي يهدف البنك من خلالها الى تقديم قراءات تحليلية لتوجهات الأسواق المالية العالمية كمشورة لعملائه لاتخاذ القرارات الأكثر صوابا عند بيع أو شراء العملات والمعادن والأسهم. 

وتعليقا على ذلك، قال مدير عام البنك الوطني أحمد الحاج حسن إن لدى البنك الوطني كادرا ذو خبرة ومعرفة جيدة جدا في تحليل تقلبات أسعار صرف العملات، والتي تكون نسبة الخطأ فيها ضئيلة جدا حيث انها مبنية على تحليلات فنية (Technical Analysis) ودراسة سلوك الأسعار على مدار الأعوام، إضافة الى ربطها مع مجريات الأحداث السياسية التي تدور في العالم وتأثيرها على أسعار الصرف، ولأهمية هذه التحليلات قررنا مشاركتها مجانا مع قائمة عملائنا والشركات والتجار الذين يتعاملون بالعملات الأجنبية بشكل مستمر. وأضاف الحاج حسن، ان البنك الوطني يسعى دائما الى تقديم المعلومات والتوعية اللازمة في كافة مجالات العمل المصرفي، كجزء من مسؤوليته تجاه المجتمع للمساهمة في خلق وعي مصرفي بين فئاته باختلافها. 

ومن الجدير ذكره، أن النشرة يتم تحميلها أسبوعيا على موقع البنك الالكتروني www.tnb.ps  وارسالها عبر البريد الالكتروني الى مجموعة من الشركات والعملاء، ويستطيع التجار ورجال الأعمال المهتمون الحصول عليها من خلال الاشتراك المجاني عبر الموقع.  

newsGallery-15680348660931.jpeg

سلطة النقد تصدر تقرير الاستقرار المالي لعام 2018

 رام الله-أخبار المال والأعمال-أصدرت سلطة النقد تقرير الاستقرار المالي للعام 2018، والذي يعد من أهم التقارير التي تصدرها إلى جانب التقرير السنوي حول الاقتصاد المحلي والعالمي.

يستعرض التقرير مختلف التطورات في النظام المالي الفلسطيني، بمكوناته من مؤسسات مصرفية وغير مصرفية (صرافون، ومؤسسات إقراض متخصصة، وقطاع الأوراق المالية، وقطاع التأمين، وقطاعا الرهن العقاري والتأجير التمويلي)، وأشكال المخاطر المختلفة التي يتعرض لها هذا النظام. 

وأشار الشوا إلى أن اهتمام سلطة النقد بالاستقرار المالي في فلسطين، ينبع من اعتباره هدفاً رئيساً، كونها المؤسسة الوحيدة المخولة بالإشراف على سلامة الوضع المالي للمصارف والصيارفة ومؤسسات الإقراض المتخصصة العاملة في فلسطين، وكذلك على مقدمي خدمات الدفع وعلى سلامة وفعالية نظم المدفوعات. كما يعكس مدى التركيز على القطاع المالي، وتحسين قدرة هذا القطاع على مواجهة المخاطر لضمان ملاءته المالية وقيامه بمهامه المختلفة بما فيها دعم النمو الاقتصادي وتحقيق التنمية بفاعلية وكفاءة، وذلك من خلال ضمان تدفق الأموال بسلاسة بين الأسر والشركات والحكومة وبين المواطنين وبقية العالم. 

وأكد محافظ سلطة النقد في مقدمة هذا التقرير أن نتائج السياسات والإجراءات التي قامت بها سلطة النقد قد انعكست على الأداء الجيد الذي حققه القطاع المصرفي، العمود الفقري للنظام المالي الفلسطيني، وظهرت بشكل واضح في المؤشرات المالية الحيوية لهذا القطاع، وزيادة قدرته على مواجهة المخاطر المتوقعة وغير المتوقعة. 

وأضاف الشوا، أنه وبالرغم من الأداء الجيد وصلابة ومتانة القطاع المصرفي، إلا أن سلطة النقد تدرك تماماً المخاطر التي تهدد هذا القطاع واستقراره، والتي يرتبط جزء كبير منها بخصوصية الوضع الفلسطيني. وأكد أن سلطة النقد دأبت على رصد ومتابعة هذه المخاطر عن كثب، وتعمل على اتخاذ كافة التدابير الوقائية الضرورية للحد من تداعياتها.

وتسعى سلطة النقد من خلال إصدار هذا التقرير إلى زيادة الوعي والفهم بالمواضيع والتطورات المختلفة المتعلقة بالاستقرار المالي في فلسطين، خاصة وأن تقييم سلطة النقد يشمل المخاطر والتهديدات المحتملة تجاه الوسطاء الماليين والنظام المالي، وبيان مدى قدرة هذا النظام على مواجهة مثل هذه المخاطر، والإجراءات المتخذة والأدوات المستخدمة لتحسين الأداء وتعزيز الاستقرار المالي وتجنب هذه المخاطر والتهديدات. 

ويشتمل تقرير الاستقرار المالي لعام 2018 على سبعة فصول رئيسة تتضمن استعراض التطورات الاقتصادية العالمية والإقليمية والمحلية، وتحليل أهم التطورات في القطاع المالي الفلسطيني وتأثيراتها المحتملة على الاستقرار المالي، ورصد الجهود التي بذلتها سلطة النقد للحفاظ على الاستقرار المالي، وتدعيم البنية التحتية للنظام المصرفي، والمحافظة على ثقة العملاء بالقطاع المصرفي، وذلك من خلال مزيد من التدعيم للإطار القانوني والرقابي، وتعزيز البنية التحتية للنظام المالي وغيرها من الإنجازات النوعية والإجراءات والتدابير التحوطية الملائمة، التي تسهم في بقاء القطاع المصرفي آمناً وسليماً ومعافى. 

للاطلاع على التقرير كاملاً يرجى الضغط هنـا

newsGallery-15679504288981.jpeg

سلطة النقد وهيئة سوق رأس المال تعيدان تشكيل الهيئة العليا للرقابة الشرعية

رام الله-أخبار المال والأعمال-أعلن محافظ سلطة النقد عزام الشوا، ورئيس هيئة سوق رأس المال نبيل قسيس، عن إعادة تشكيل الهيئة العليا للرقابة الشرعية، والذي يأتي في إطار التعاون المستمر بين سلطة النقد وهيئة سوق رأس المال لتطوير منظومة العمل المالي الإسلامي في فلسطين بما يتوافق مع أفضل الممارسات الدولية والمعايير الصادرة عن هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية (AAOIFI).

وجاء إعادة تشكيل الهيئة العليا للرقابة الشرعية لتشمل٬ بالإضافة إلى المصارف ومؤسسات التمويل الإسلامية، شركات التأمين التكافلي وشركات التأجير التمويلي الخاضعة لرقابة وإشراف هيئة سوق رأس المال الفلسطينية والصكوك الاسلامية.

تضم الهيئة في تشكيلتها الجديدة نخبة من علماء الشريعة والفقه وذوي الخبرة في مجال الصيرفة الإسلامية، وتتألف من: عبد الستار أبو غدة رئيساً للهيئة ومحمد حنيني نائبا لرئيس الهيئة وعضوية كل من ماهر خضير، باسل الشاعر، جمال أبو سالم مقررا للهيئة، أحمد عيادي (خبيراً مالياً مختصاً في أعمال شركات التأمين التكافلي)، محمد بشار كيلاني (خبيراً مالياً مختصاً في أعمال الصيرفة الإسلامية).

وقال الشوا إن الهيئة العليا للرقابة الشرعية ستعمل على توحيد الأسس والأحكام الشرعية المتعلقة بصيغ المعاملات المصرفية والمالية وأدوات التمويل الإسلامية، والعمل على مراجعة صيغ العقود الشرعية اللازمة لتنفيذها وتحديد إجراءاتها، وإبداء الرأي الشرعي في مدى توافق المنتجات والخدمات المالية والمصرفية الإسلامية الجديدة التي ترغب المؤسسات المالية الإسلامية بطرحها مع أحكام الشريعة الإسلامية، متمنياً التوفيق لأعضاء الهيئة العليا للرقابة الشرعية في عملهم وبما يخدم تطوير منظومة الصيرفة الإسلامية في فلسطين.

من ناحيته، أكد قسيس على أهمية قرار إعادة تشكيل الهيئة العليا للرقابة الشرعية لتشمل القطاع المالي بشقيه المصرفي وغير المصرفي، ذلك أن الأخذ بالاعتبار دور القطاع غير المصرفي ضروري لتطوير وتعزيز البنية التحتية اللازمة للنهوض بقطاع التمويل الإسلامي في فلسطين، مذكراً أن الهيئة بصدد البدء بمشروع طموح لتطوير التمويل الإسلامي في فلسطين بالتعاون مع مؤسسة التمويل الدولية والذي سوف يتم إطلاقه قريباً وبمشاركة جميع الشركاء وبشكل رئيس سلطة النقد، حيث يهدف هذا المشروع إلى وضع خطة طويلة الأمد ضمن أولويات محددة للنهوض بصناعة التمويل الإسلامي في فلسطين بما يشمل البنية التحتية التنظيمية والقانونية للصكوك والتأمين التكافلي والإجارة والصيرفة الإسلامية.

وأوضح قسيس أن إعادة تشكيل الهية العليا للرقابة الشرعية يأتي انسجاماً والأهداف الواردة في خطة الاستراتيجية الوطنية للشمول المالي والتي نصت على أهمية انشاء هيئة عليا للرقابة الشرعية كأحد المتطلبات الرئيسة للنهوض بصناعة التمويل الإسلامي وتعزيز الشمول المالي في فلسطين.

من الجدير بالذكر أن سلطة النقد الفلسطينية قامت بتأسيس الهيئة العليا للرقابة الشرعية العام الماضي وعملت الهيئة على اعتماد عدد من المنتجات والخدمات المصرفية الجديدة والتي تلبي حاجات عملاء المصارف الإسلامية، وذلك انطلاقاً من مسؤوليتها في دعم وتشجيع كل ما من شأنه تطوير وتعزيز العمل المصرفي بما فيه الصيرفة الإسلامية في فلسطين.