اقتصاد دولي

newsGallery-15631791313671.jpeg

إسرائيل تطلق مناقصة لشبكة الجيل الخامس من المحمول

القدس (رويترز) - أطلقت إسرائيل مناقصة لترددات الجيل الخامس لخدمات الهاتف المحمول يوم الأحد، حيث تأمل في أن تتمكن الحوافز التي تمنحها لمشغلي المحمول المتعطشين للسيولة من جذب العروض.

وتتوقع الجهة المنظمة لقطاع الاتصالات في إسرائيل أن تتقدم ثلاث مجموعات بعروض، بما في ذلك خليط من المشغلين لخفض التكلفة، وتتوقع إعلان الفائزين بنهاية العام، على أن يبدأ التشغيل التجاري في 2020، ويمتد حتى 2023.

وقال وزير الاتصالات الإسرائيلي دافيد أمسالم ”نحن على علم بالموقف المالي الحالي للشركات، والمناقصة تأخذ ذلك في الاعتبار“.

وقالت وزارة الاتصالات إن شبكة الجيل الخامس ضرورية لتطوير قطاعات الصحة والزراعة والتعليم، إضافة إلى مدن ذكية وسيارات ذاتية القيادة.

ويكافح مشغلو خدمات المحمول الثلاثة الرئيسيون في إسرائيل لاستمرار الربحية في بلد يقطنه تسعة ملايين شخص ولديه تسعة مزودين لخدمات الهاتف المحمول، بعد إعادة هيكلة القطاع في 2012. 

newsGallery-15630069436781.jpeg

3 خطوات رئيسية للنجاح كرائد أعمال

رام الله-فوربس الشرق الأوسط-واجه العديد من رواد الأعمال الملهمين التحديات والرفض على طول الطريق، قد تشعر كما لو أن محاولاتك للتقدم في مشروعك الناشئ أو الجريء مغلقة، لكن عليك أن تتذكر، أنه حتى أكثر رواد الأعمال نجاحاً على الإطلاق قد واجهوا تحديات كي يصلوا إلى ما هم عليه اليوم.. إن التحديات تجعلك أقوى على المدى الطويل.

يمكن أن تساعد الخطوات الثلاث التالية في منحك فرصة أفضل للنجاح في مشروعك وتمهد الطريق لمستقبل أكثر ربحاً.

الخطوة 1: أعرف سوقك

معرفة سوقك المستهدف عامل أساسي إذا كنت ترغب في نجاح أعمالك؛ يرتكب العديد من رواد الأعمال خطأ عدم البحث بشكل كافي بشأن الطلب على منتجاتهم أو خدماتهم، وعندها تبدأ المشاكل في الظهور، فتجد أنك تقدم شيئاً موجوداً بالفعل في السوق، أو أنك لا تمتلك ميزة تنافسية.

لهذا، أنت بحاجة لاستثمار الوقت في البحث عن الطريقة التي تجعل خدمتك أو منتجك أو عملك التجاري يسد الفجوة في السوق التي ترغب في تلبية احتياجاتها، حيث ترسل العديد من الشركات الناشئة استبيانات حول أبحاث السوق إلى العملاء المحتملين وتتعامل مع العملاء بشكل شخصي، وتمثل المعلومات عن منافسيك وميزانيتك ومناطقك الجغرافية ونقطة البيع الفريدة لمنتجك أو خدمتك بعض الجوانب الرئيسية التي يجب التفكير فيها عند تجميع الأبحاث.

المعرفة التفصيلية لقطاعك عامل أساسي إذا كنت ترغب في الوصول بشركتك الناشئة إلى المستثمرين، والذين سيطرحون أسئلة حول سوقك المستهدف، ويتوقعون منك أن تعرف الصناعة بالدرجة الكافية لتكون قادراً على الإجابة بثقة، هذه هي الخطوة الأولى التي ستضمن لك تحديد الثغرات التي يجب سدها، والمتطلبات اللازمة لتلبية توقعات العملاء في المستقبل.

الخطوة 2: الابتكار والإبداع

أنت تحتاج للابتكار والإبداع سوياً كي تزدهر أعمالك، يمكن تحويل الأفكار إلى أصول وخدمات وحلول تساعد الأعمال على تقديم شيء يتمتع بقيمة. والإبداع هو القدرة على التفكير في أفكار جديدة، أما الابتكار هو عملية تنفيذ تلك الأفكار، وإنشاء منتج أو خدمة تفوق البقية.

يحتاج جميع رواد الأعمال إلى البحث عن طرق تمكنهم من تطبيق الابتكار والإبداع في التسويق والتنظيم ككل متكامل.

لهذا، اجتمع مع فريقك للبحث عن الأفكار، أو لتشكيل شبكة لاكتساب المزيد من المعرفة حول طرق تمييز علامتك التجارية عن الموجودة في السوق بالفعل.

الخطوة 3: ابنِ فريقاً

لا يقل وجود فريق العمل المناسب أهمية عن وجود الشريك المناسب في الحياة، أنت بحاجة إلى فريق موثوق به وجدير بالثقة وفعال، وتستطيع العمل معه من أجل النجاح؛ يمثل وجود أخلاقيات العمل الجيدة، وتشجيع ترابط الشركة، أمراً بالغ الأهمية لكي تنجح كرائد أعمال.

ربما لم يكن سيتمكن الكثير من رواد الأعمال من الوصول إلى مستوى النمو الذي حققوه لولا وجود الفريق الذي يحيط بهم، لهذا، تأكد من أنك تعمل مع الأشخاص المناسبين، الذين يشاركونك رؤيتك، ويدفعونك إلى النجاح والازدهار، وسترى الأبواب تفتح.

newsGallery-15630008640221.jpeg

هيئة تنظيمية أمريكية توافق على تسوية مع فيسبوك بقيمة 5 مليارات دولار

(رويترز) - قال مصدر مطلع يوم الجمعة إن لجنة التجارة الاتحادية الأمريكية وافقت هذا الأسبوع على تسوية قيمتها حوالي خمسة مليارات دولار مع فيسبوك بشأن تحقيقها في طريقة تعامل شركة التواصل الاجتماعي مع بيانات المستخدمين.

وتجري اللجنة تحقيقا في مزاعم بأن فيسبوك تبادلت على نحو غير ملائم البيانات الشخصية لسبعة وثمانين مليون مستخدم مع شركة كمبردج أناليتيكا البريطانية للاستشارت السياسية التي تم إشهار افلاسها. ويركز التحقيق على ما إذا كان تبادل البيانات ونزاعات أخرى قد انتهكا اتفاقا يرجع إلى عام 2011 بين فيسبوك والهيئة التنظيمية.

ودفعت تلك الأنباء أسهم فيسبوك للصعود لتغلق مرتفعة 1.8 بالمئة. وقالت فيسبوك في وقت سابق هذا العام إنها خصصت ثلاثة مليارات دولار لدفع غرامة توقعت أن تتراوح من ثلاثة مليارات إلى خمسة مليارات دولار.

وامتنعت لجنة التجارة الاتحادية وفيسبوك عن التعقيب.

وقال المصدر إن إعلانا نهائيا بشأن التسوية قد يصدر الأسبوع القادم.

وذكرت صحيفة وول ستريت جورنال إن من المتوقع أن تتضمن التسوية قيودا حكومية على طريقة تعامل فيسبوك مع البيانات الشخصية للمستخدمين.

newsGallery-15629465982961.jpeg

هواوي مستعدة لتوقيع اتفاقيات ‘عدم التجسس’ مع أي دولة

لندن-وكالات-أعلنت شركة "هواوي" الصينية عن جاهزيتها لضمان تطابق معداتها المستخدمة في الدول الأخرى مع مقاييس "عدم التجسس".

وقال رئيس مجلس مدراء الشركة، ليان هوا، في مؤتمر صحفي، اليوم الجمعة: "لن تقوم "هواوي" أبدا بجمع معلومات استخباراتية. ولم تكن هناك سابقا، ولن تكون في معدات "هواوي" أي عناصر لما يسمى بـ "backdoors" (أنواع البرمجيات المضرة)".

وصرح ليان هوا سابقا في لندن أن شركته جاهزة لتوقيع اتفاقيات مع سلطات البلدان الغربية، بما فيها بريطانيا، حول تجنب التجسس، وذلك من أجل الحصول على الدخول إلى المعاهدات الخاصة بتطوير شبكات "5G".

من جهته صرح عضو إدارة شركة "هواوي"، تاو جين فين، قائلا: "إننا نصر على مبدأ أن الزبون أهم من أي شيء  آخر، ولن نلحق أبدا ضررا بمستخدمينا، ونتعهد بأن "هواوي" جاهزة لتوقيع الاتفاقيات مع أي دولة، والتي تضمن أن معداتنا تتفق مع مقاييس "no-spy" ("عدم التجسس") و"no-backdoors" ("لا للبرمجيات المضرة").

ونقلت صحيفة "تايمز" البريطانية عن مصدر بريطاني أن الاستخبارات المركزية الأمريكية اتهمت شركة "هواوي" الصينية بحصولها على الأموال من السلطات الصينية. وقبل ذلك كانت الولايات المتحدة وأستراليا تتهمان "هواوي" بالقيام بالتجسس الفني وجمع المعلومات السرية بمساعدة معداتها المستخدمة في مختلف أنحاء العالم. وكان المسؤولون الأمريكيون يدعون زملاءهم الأوروبيين أكثر من مرة للتفكير في ضرورة عدم مشاركة الشركات الصينية في تطوير شبكة "5G" في أوروبا.

newsGallery-15628300625461.jpeg

الذهب يبلغ ذروة أسبوع مع تراجع الدولار

(رويترز) - بلغت أسعار الذهب أعلى مستوى في أكثر من أسبوع يوم الخميس، في الوقت الذي انخفض فيه الدولار بعد تصريحات لجيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) تميل إلى التيسير النقدي مما عزز مبررات خفض أسعار الفائدة في وقت لاحق من الشهر الجاري.

وبحلول الساعة 0548 بتوقيت جرينتش، صعد الذهب في المعاملات الفورية 0.3 بالمئة إلى 1422.43 دولار للأوقية (الأونصة)، بعد أن بلغ في وقت سابق أعلى مستوياته منذ الثالث من يوليو تموز عند 1426 دولارا.

وقفز الذهب في العقود الأمريكية الآجلة 0.8 بالمئة إلى 1424 دولارا.

وفي شهادته أمام الكونجرس، أشار باول إلى ضعف عالمي ”واسع النطاق“ يلقي بظلاله على آفاق الاقتصاد الأمريكي وسط ضبابية بشأن تداعيات الصراع التجاري الذي تخوضه إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع الصين ودول أخرى.

وتعزز الميل إلى التيسير النقدي في شهادة باول بمحضر اجتماع السياسة النقدية السابق للمركزي الأمريكي والذي أظهر أن العديد من صناع السياسات يعتقدون أنه ستكون هناك حاجة لمزيد من التحفيز قريبا، مما أحيا التكهنات بإجراء خفض كبير في أسعار الفائدة.

وفي أعقاب تصريحات باول، تعثر الدولار ليبتعد عن ذروة ثلاثة أسابيع، بينما تفاقم نزول منحنى عوائد سندات الخزانة الأمريكية.

ويزيد انخفاض أسعار الفائدة تكلفة الفرصة الضائعة على حائزي المعدن الأصفر الذي لا يدر عائدا ويضغط على الدولار، مما يجعل الذهب أقل تكلفة للمستثمرين حائزي العملات الأخرى.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة 0.1 بالمئة إلى 15.26 دولار للأوقية، وزاد البلاتين 0.1 بالمئة إلى 825.65 دولار.

وصعد البلاديوم 0.6 بالمئة إلى 1597.91 دولار للأوقية بعد أن بلغ أعلى مستوى منذ 22 مارس آذار عند 1599.01 دولار. 

newsGallery-15626533217191.jpeg

اعتقال محتجين على التغير المناخي من أمام مصرفين في سويسرا

زوريخ (رويترز) - أغلق نشطاء معنيون بالدفاع عن البيئة مداخل مصرفي كريدي سويس في زوريخ ويو.بي.إس في بازل يوم الاثنين في محاولة للضغط على مصارف سويسرية لوقف تمويل المشروعات التي تعتمد على الوقود الأحفوري‭‭ ‬‬لكن الشرطة تدخلت واعتقلت بعضا منهم.

وتسببت الاحتجاجات في توقف السيارات واجتذبت المارة في ساحة باراد في زوريخ وفي شارع بانهوفشتراسه الشهير للتسوق. وتدعو الجماعات المعنية بالبيئة لعصيان مدني لجذب الانتباه للأنشطة التي تسرع من وتيرة التغير المناخي.

وظلت الشرطة تراقب المحتجين الذين أتيحت لهم الفرصة للمغادرة وقتما شاءوا على مدى أكثر من ساعة قبل أن تتدخل وتستخدم مناشير وقواطع لفك السلاسل التي ربط النشطاء أنفسهم بها معا أو في أبنية.

وقالت فريدا كولمان المتحدة باسم جماعة العدالة المناخية‭‭ ‬‬الجماعية التي شاركت في تنظيم الاحتجاج لرويترز قبل الاعتقالات ”ليس لدى سويسرا مناجم فحم ولا آبار بترول لكن تلك الأنشطة تُمول من هنا... المصارف هنا لها سمعة طيبة لكنهم يملون تحت هذه الصورة شديدة الصفاء أعمالا قذرة في كل أنحاء العالم“.

وقالت شرطة زوريخ عبر حسابها على تويتر إنها اعتقلت ما يزيد عن عشرين محتجا قبل منتصف النهار وإن من المقرر إبعاد آخرين من أمام مداخل المصرفين.

ولم يرد كريدي سويس بعد على طلب بالتعليق فيما أحجمت متحدثة باسم يو.بي.إس عن التعليق.

ونشر المصرفان وثائق تفصل الجهود الداخلية المبذولة لحماية البيئة بما يشمل تقليل رحلات العمل للموظفين ومساعدة العملاء على استثمار مليارات الدولارات في شركات الطاقة المتجددة. 

newsGallery-15626529608361.jpeg

دويتشه بنك يبدأ تسريح 18 ألف موظف

فرانكفورت/سيدني/هونج كونج/نيويورك (رويترز) - استغنى دويتشه بنك عن موظفين في شتى أنحاء العالم من سيدني إلى نيويورك يوم الاثنين، مع بدء المصرف في خفض عدد الوظائف بواقع 18 ألف وظيفة ضمن إعادة هيكلة تتكلف 7.4 مليار يورو (8.3 مليار دولار) وستفضي إلى خسارة سنوية جديدة، وهي خطة أثرت سلبا على أسهم البنك المتعثرة بالفعل.

وقال أكبر بنك ألماني يوم الأحد إنه سيتخلى عن وحدة الأسهم العالمية وسيقلص العمليات الخاصة بأدوات الدخل الثابت، في تراجع عن خطة طموحة قائمة منذ فترة طويلة لجعل بنكه الاستثماري المتعثر الذي يضم 38 ألف موظفا قوة كبيرة في وول ستريت. ويبلغ عدد موظفي دويتشه بنك في العالم نحو 91 ألفا و500 موظف.

وبددت أسهم البنك مكاسبها المبكرة وأغلقت منخفضة 5.4 بالمئة في فرانكفورت بعدما أشار مديره المالي إلى ”ضبابية كبيرة“ بشأن الوصول لنقطة التعادل بين الإيرادات والمصروفات في 2020.

وقال البنك في مذكرة نُشرت يوم الاثنين ”تتضمن إجراءات إعادة الهيكلة تخفيضات كبيرة في عدد الموظفين وتغييرات كبيرة في القيادة، وهو ما قد يعرقل الهدف المتمثل في تحسين الأرباح الأساسية“.

كان دويتشه بنك واحدا من بنوك أوروبية قليلة احتفظت بوجود كبير في الولايات المتحدة عقب الأزمة المالية التي نشبت في 2007-2009. وعلى الرغم من ذلك، واجه البنك صعوبة في منافسة نظرائه الأمريكيين، إذ أعاقته تحقيقات تنظيمية ودعاوى قضائية.

رجحت التوقعات تركز تخفيضات الوظائف في الولايات المتحدة، رغم تشديد البنك على رغبته في الإبقاء على حضور كبير له هناك، لأسباب من بينها خدمة العملاء الأوروبيين من الشركات التي تجري أنشطة في البلاد. غير أن بعض المساهمين حثوا على الانسحاب الكامل من الولايات المتحدة.

وقال دويتشه بنك إنه لا يزال ملتزما تجاه الولايات المتحدة، ثاني أكبر أسواقه.

وأضاف في بيان أُرسل عبر البريد الإلكتروني ”سنحتفظ بوجود كبير هنا، وسنظل شريكا وثيقا لعملائنا الأمريكيين والمؤسسات الدولية التي تريد دخول السوق الأمريكية“.

وفي لندن، المتوقع تسريح المئات من الموظفين فيها، قال الرئيس التنفيذي كريستيان سوينج إنه يعيد تشكيل البنك المتوقع أن يتكبد خسائر هذا العام. ومن شأن ذلك أن يكبده خسائر في أربع من السنوات الخمس الأخيرة بعد سلسلة من الانتكاسات.

ويضم مقر الأنشطة المصرفية الاستثمارية لدويتشه بنك في لندن ثمانية آلاف موظف.

تأسس دويتشه بنك عام 1870، ولطالما كان مصدرا رئيسيا للتمويل والمشورة للشركات الألمانية الراغبة في التوسع بالخارج أو جمع أموال من أسواق السندات والأسهم.

وتمثل التخفيضات الكبيرة في بنكه الاستثماري ارتدادا عن عملية توسع على مدى عقود بدأها بشراء مورجان جرينفيل في لندن عام 1989، ثم واصلها بعد عشر سنوات بالاستحواذ على بانكرز ترست في الولايات المتحدة.

وحقق بنك الاستثمار نحو نصف إيرادات دويتشه بنك، لكن أداءه متذبذب. ويريد الرئيس التنفيذي سوينج، الذي أشار إلى إعادة الهيكلة في مايو أيار بعد محاولة الاندماج الفاشلة مع كومرتس بنك، التركيز على مصادر الإيرادات الأكثر استقرارا.

وفي إطار عملية الإصلاح، سيؤسس دويتشه بنك ما يعرف باسم ”بنك الأصول الرديئة“ لتقليص الأصول غير المرغوب فيها، بأصول مرجحة بالمخاطر قيمتها 74 مليار يورو (83 مليار دولار).

ولم يكشف دويتشه بنك عن تفاصيل بخصوص تخفيضات الوظائف، لكنه قال إنها ستكون في مختلف أنحاء العالم، بما في ذلك ألمانيا.

newsGallery-15625831740471.jpeg

سويسرا تتصدّر الدول الجاذبة للوافدين

جنيف-وكالات-طرأت هذه السنة تبدّلات تستحق الوقوف عندها في خريطة الدول وترتيبها، بما تقدّمه للمقيمين فيها من أموال مقابل الوظائف والأعمال التي يؤدّونها للشركات والمؤسسات على اختلافها. 

سويسرا احتلت صدارة الدول على هذا الصعيد، متقدّمة 7 مراتب، بعدما قبعت في المركز الـ8 سنة 2018، في قائمة تصنيف تُعدّه سنويًا المجموعة المصرفية العملاقة "اتش.إس.بي.سي" HSBC ونشرته الخميس شبكة "بلومبيرغ" الأميركية.

في المقابل، تراجعت سنغافورة من المرتبة الأولى التي شغلتها 4 سنوات متتالية، إلى الثانية، مفسحة المجال أمام سويسرا، لتتقدّم كندا من الرابعة إلى الثالثة. 

بعض الدول كان نصيبها وافرًا من تحقيق قفزات كبيرة إلى الأمام. إسبانيا، مثلًا، تقدّمت من الموقع الـ13 إلى الرابع، بينما انتقلت تركيا بهامش أكبر باحتلالها الموقع السابع سنة 2019، بدلًا من المركز الـ22 في العام الماضي. كما حلّت فييتنام عاشرة بتقدّمها من المركز الـ18. 

ويُلاحَظ أن نيوزيلندا تأخرت من المركز الثاني إلى الخامس، وألمانيا من الثالث إلى الثامن، بينما استقرت أستراليا في المركز السادس بلا تغيير، وكذلك الإمارات التي لم تتزحزح من المركز التاسع. واللافت جدًا هو تأخّر المملكة المتحدة إلى المرتبة الـ27 كنتيجة متوقّعة من "ضعف الاستقرار الاقتصادي والسياسي" على وقع تطوّرات الخروج من الاتحاد الأوروبي (بريكست). 

سويسراً التي هي موطن لأكبر المصارف الخاصة وتجارة السلع وشركات الأدوية، حصلت على تصنيف أفضل مكان للعيش والعمل، مستفيدة من نيلها أعلى درجات الاستقرار والقدرة على تحقيق المكاسب. 

يبلغ متوسّط الراتب في سويسرا 111587 دولارًا، ما يعني أنه أعلى بنسبة 47% من متوسط الرواتب البالغ 75966 دولارًا في 33 دولة شملها استطلاع المجموعة المصرفية، في إصداره الثاني عشر ضمن تصنيف البلدان الأكثر جذبًا للمغتربين. فقد أفاد 7 من أصل كل 10 مغتربين مشمولين بالدراسة، بأنهم أصبحوا يحققون دخلًا أكبر بعدما انتقلوا إلى سويسرا.

ومع ذلك، فإن سويسرا بلد منتجعات التزلج الشهيرة، من "زيرمات"Zermatt و "فيربييه" Verbier إلى "سانت موريتز" St. Moritz، التي أحرزت نتائج جيدة في ما يتعلق بجودة الحياة، تبيّن في الوقت ذاته أنها ليست المكان المناسب للإحساس بالرضا أو لتكوين الصداقات، وهما معياران احتلّت فيهما المرتبتين 31 و24 على التوالي. إلا أنها تبقى مكانًا رائعًا لتربية الأطفال والإقامة على المدى الطويل. 

رئيس السوق في قسم "اتش.إس.بي.سي" للخدمات المصرفية الخاصة في سويسرا، جان فرانسوا بونلون، قال: "يؤكد البحث ما نسمعه من العملاء، حيث ينتقل الكثير منهم إلى سويسرا من أجل جودة حياة عالية وآفاق عمل جيدة واستقرار اقتصادي وسياسي".

تقدّم تركي... تراجع بريطاني

من بين أكبر الرابحين تركيا التي قفزت، كما سبقت الإشارة، من الموقع 22 إلى المرتبة السابعة، لحصولها على أعلى الدرجات لناحية الانفتاح الاجتماعي والمعاملة الترحيبية وسهولة الاستقرار التي يراها الوافدون إليها.

كذلك، قفزت إسبانيا 9 مراتب إلى المركز الرابع، بعدما احتلت المرتبة الأولى في الفئات الفرعية للجودة، أي الحياة والرفاه الجسدي والعقلي.

أما المملكة المتحدة فقد تراجعت 7 مراكز إلى المرتبة 27، في بلد تعصف به الشكوك المحيطة بعملية "بريكست" Brexit، والتي خفضت مرتبة بريطانيا إلى موقع بين أدنى 3 مواقع في أسفل لائحة معايير الاستقرار الاقتصادي والسياسي.

لكن مع ذلك، بالنسبة للمغتربين المتّجهين إلى المملكة المتحدة ممّن يحتاجون إلى الراحة، تتصدّر المملكة المتحدة الفئة الفرعية للإنجاز، كما احتلت المرتبة الرابعة في معيار التقدّم الوظيفي.

يبقى أن السويد كانت بين كبار الخاسرين أيضًا، إذ إنها هبطت من المركز السابع إلى العشرين. كما أن درجاتها العالية المرتبطة بالاستقرار الاقتصادي والتوازن بين العمل والحياة، لم تكن كافية لمواجهة الصعوبات التي يواجهها المغتربون في تكوين صداقات وتحقيق إمكاناتهم في هذه الدولة الإسكندنافية.