منوعات

newsGallery-15791856025181.jpeg

عدد الساعيات لكسب ود ملياردير ياباني يفوق 20 ألفا

طوكيو (رويترز) - قالت خدمة (أبيما تي.في) للبث يوم الخميس إن عدد الساعيات للتقرب من الملياردير الياباني يوساكو مايزاوا وكسب وده فاق 20 ألفا قبيل برنامج يتناول بحثه عن ”شريكة حياة“ ترافقه في رحلة للقمر.

ومايزاوا سيكون أول مسافر في رحلة خاصة تابعة لشركة سبيس إكس التي يملكها إيلون ماسك، وقد أثار بالفعل اهتماما واسعا على وسائل التواصل الاجتماعي بتبرعه بتسعة ملايين دولار لمتابعيه على تويتر مما وضعه في صدارة مشاهير اليابان على الموقع.

وتضم حاليا استمارة التقدم على موقع البرنامج على الإنترنت ”اختبارا للحب“ تجيب فيه المتقدمات عن أسئلة تقيس مدى إمكانية انسجامهن مع ملياردير اليابان.

وتختار المتقدمات إجابة من عدة إجابات على أسئلة مثل ”إذا كنت على متن طائرة خاصة إلى أين ستذهبين؟“. وتظهر للمتقدمات صورة للملياردير تتدرج من السعادة للحزن بناء على مجموع النقاط.

ويستهدف البرنامج الذي سيحمل عنوان (فول مون لافرز) أي (عشاق القمر) جمهورا من الشبان المعرضين عن متابعة التلفزيون.

newsGallery-15790787589661.jpeg

بعد فرار غصن.. شركة ياماها تحذر الناس من الاختباء داخل صناديق آلات موسيقية

طوكيو (رويترز) - حذرت شركة ياماها الناس من محاولة حشر أجسادهم داخل صناديق آلات موسيقية بعد التقارير التي ذكرت أن رئيس شركة نيسان السابق كارلوس غصن فر من اليابان مختبئا داخل صندوق آلة موسيقية.

وقالت الشركة اليابانية على تويتر يوم 11 يناير كانون الثاني ”لن نذكر السبب، لكن هناك تغريدات عديدة عن الاختباء داخل صناديق آلات موسيقية كبيرة. التحذير بعد أي حادث مؤسف سيكون بعد فوات الأوان، لذا نطلب من الجميع عدم محاولة ذلك“.

وهرب غصن، المتهم بإخفاء دخله ونقل خسائر استثمارات لشركة نيسان وإساءة استخدام أموال الشركة، من اليابان في نهاية ديسمبر كانون الأول إلى لبنان. وتعهدت السلطات اليابانية بملاحقته وأصدرت أمر اعتقال دوليا له ولزوجته كارول.

ورفض غصن الكشف عن الطريقة التي تسلل بها من أمن المطار في اليابان أو تأكيد تقارير إعلامية عن تهريبه في طائرة خاصة من مطار كانساي في غرب اليابان مختبئا داخل صندوق كبير لمكبر صوت كان أكبر من أن يدخل في جهاز الكشف بالأشعة السينية.

وأفادت تقارير سابقة نفاها غصن بأنه أُخرج من منزله في طوكيو في صندوق آلة باس مزدوجة.

وشكرت ياماها، التي تصنع الآلات الموسيقية من البيانو إلى الباس المزدوج والطبول ومكبرات الصوت الكبيرة، الناس في تغريدة أخرى على تويتر على إعجابها بالتغريدة الأولى التي أعيد نشرها أكثر من 50 ألف مرة. وذكّرت متابعيها مرة أخرى بأن صناديق الآلات الموسيقية مصممة للآلات الموسيقية وليس البشر.

newsGallery-15789035528111.jpeg

ملياردير ياباني يبحث عن حبيبة ليأخذها في رحلة إلى القمر

طوكيو (رويترز) - ستكون رحلة بحث الملياردير الياباني يوساكو مايزاوا عن حبيبة ترافقه في رحلة حول القمر موضوع برنامج وثائقي جديد في أحدث مغامرة مثيرة يقدم عليها رجل الأعمال.

ودعا مايزاوا البالغ من العمر 44 عاما العزباوات ممن تجاوزن العشرين من العمر للانضمام إلى البرنامج الذي ستعرضه خدمة (أبيما تي.في) للبث.

كان مايزاوا قد باع موقع زوزو الإلكتروني لبيع الأزياء بالتجزئة لشركة سوفتبانك جروب. وكتب على موقع إلكتروني يستقبل طلبات الانضمام للبرنامج ”مع تدفق مشاعر الوحدة والفراغ علي، هناك شيء واحد أفكر فيه: أن أستمر في حب امرأة واحدة“.

وأضاف ”أريد أن أعثر على شريكة حياة. ومع شريكة الحياة المستقبلية هذه، أود أن أصرخ معبرا عن الحب وداعيا للسلام العالمي من الفضاء الخارجي“. ومن المقرر أن يذهب مايزاوا في رحلته حول القمر عام 2023 ليصير بذلك أول مسافر في رحلة خاصة تابعة لشركة سبيس إكس التي يملكها إيلون ماسك.

وقال مايزاوا الذي انفصل في الآونة الأخيرة عن حبيبته الممثلة أيامي جوريكي (27 عاما) إنه يعتزم اصطحاب فنانين معه حتى تكون التجربة، التي أطلق عليها اسم (دير مون)، مصدر إلهام لهم.

وسيعرض البرنامج الوثائقي الذي سيكون بعنوان (فول مون لافرز) على خدمة أبيما تي.في ويستهدف جمهورا من الشبان العازفين عن التلفزيون.

ويقول موقع تلقي طلبات الانضمام للبرنامج إنه ينبغي للراغبات في المشاركة أن يكن ”مهتمات بالذهاب إلى الفضاء وقادرات على المشاركة في الإعداد له“ وأن ”يأملن في السلام العالمي“.

وينتهي استلام طلبات الالتحاق بالبرنامج يوم 17 يناير كانون الثاني على أي يختار مايزاوا شريكته بحلول نهاية مارس آذار.

والبرنامج الوثائقي هو أحدث خطوة كبيرة يقدم عليها الملياردير الذي يوزع مبلغ تسعة ملايين دولار على متابعين له على تويتر سعيا لإثارة النقاش بشأن فوائد فكرة الدخل الأساسي في اليابان.

newsGallery-15787489897581.jpeg

’واتساب’ يتوقّف عن العمل في ملايين الهواتف ابتداءً من شباط

لندن-أخبار المال والأعمال-أفاد تقرير نشرته صحيفة "إندبندنت" البريطانية، بأن تطبيق "واتساب" سيتوقف عن العمل في الملايين من الهواتف الذكية، العاملة بنظامي التشغيل "آندرويد" وiOS.

ولن يعمل تطبيق التراسل الفوري الشهير مع الهواتف التي تعمل بإصدارات قديمة من آندرويد وiOS، ابتداءً من شباط القادم، وذلك نظرا لإجراء تحديث مهم على "واتساب" مع نهاية الشهر الجاري.

وإلى جانب مجموعة كبيرة من الهواتف العاملة بنظامي آندرويد وiOS، فإن أجهزة "ويندوز" قد خسرت منذ الآن ميزة تشغيل التطبيق.

وبالنسبة لهواتف "آيفون"، فإن "واتساب" سيتوقف عن العمل في أي جهاز يدعم الإصدار 8 من iOS، إلا أن عددا من الهواتف قادر على التحديث للإصدار 9 من نظام التشغيل للتمتع بخدمات التطبيق، وهي آيفون 6، و6 بلس، و5 سي، وآيفون 5، و4 إس.

وفيما يتعلق بآيفون 4 والإصدارات الأقدم، فإنها لن تكون قادرة على التحديث، وستخسر دعم "واتساب".

أما الهواتف العاملة بنظام التشغيل "آندرويد"، فإن توقف "واتساب" سيشمل الأجهزة العاملة بإصدار أقدم من 4.0.3، والذي طرح سنة 2011، ويعرف باسم "آيس كريم ساندويتش". 

newsGallery-15786706959356.jpeg

متحف مدام توسو ينقل تمثالي هاري وميجان من قسم العائلة المالكة

لندن (رويترز) - نقل متحف مدام توسو لتماثيل الشمع تمثالي الأمير البريطاني هاري وزوجته ميجان من القسم الخاص بالعائلة المالكة ردا على إعلان الزوجين أنهما سيتنحيان عن مهامهما الملكية.

وأعلن دوق ودوقة ساسكس يوم الأربعاء أنهما يعتزمان توزيع وقتهما بين أمريكا الشمالية والمملكة المتحدة للاضطلاع ”بدور تقدمي جديد“ والتخلي عن مهامهما الملكية.

وقال مصدر ملكي إن أعضاء كبارا في الأسرة المالكة يشعرون بخيبة أمل بسبب تلك الخطوة.

وقال متحف مدام توسو، الذي يضم أكثر من 250 نموذجا شمعيا لشخصيات شهيرة، إن التمثالين سيُنقلان إلى قسم منفصل بعيدا عن القسم الذي تُعرض فيه تماثيل الملكة إليزابيث والأمير فيليب والأمير تشارلز والأمير وليام وزوجته كيت.

وقال ستيف ديفيس المدير العام للمتحف ”نتخذ هذه الخطوة ردا على الأنباء المفاجئة عن اعتزام دوق ودوقة ساسكس التخلي عن مهامهما كعضوين بارزين بالأسرة المالكة“.

وأضاف في بيان ”لأنهما اثنان من التماثيل المحبوبة والأكثر شعبية لدينا، فإنهما سيظلان بالطبع من أبرز المعروضات في مدام توسو لندن وسنتابع لنرى ما يحمله لهما الفصل التالي (من حياتهما)“.

 

newsGallery-15786609222841.jpeg

عرض مجوهرات مسروقة من متحف ألماني للبيع في إسرائيل

تل أبيب-(د ب أ)- تلقت شركة أمن إسرائيلية عرضا من مجهولين لشراء مجوهرات مسروقة من متحف "القبو الأخضر" في مدينة دريسدن الألمانية.

وأكد المدير التنفيذي لشركة "سي جي آي" الأمنية الإسرائيلية، زفيكا نافي، يوم الجمعة أن المجهولين طلبوا عبر رسائل بالبريد الإلكتروني 9 ملايين يورو مقابل نجمة وسام النسر الأبيض البولندي وجوهرة ماسية لأنشوطة معروفة باسم "زيكسيشر فايسر".

تجدر الإشارة إلى أن هذه الشركة مكلفة -بحسب بياناتها- بمراجعة الإجراءات الأمنية في متحف "القبو الأخضر" والتحقيق في واقعة السطو.

وبحسب بيانات الشركة، فإن المجهولين يطالبون بتسديد أموال الشراء بعملة "بيتكوين" الإلكترونية.

وقال نافي: "كافة المعلومات تم تسليمها فور ورودها للادعاء العام في مدينة دريسدن"، مضيفا أن مرسلي البريد الإلكتروني كتبوا أنه لا يمكن تعقب رسالتهم لأنهم يستخدمون تقنيات تشفير مختلفة.

تجدر الإشارة إلى أن نجمة وسام النسر الأبيض البولندي والجوهرة الماسية لأنشوطة "زيكسيشر فايسر" ضمن نحو عشرين قطعة مجوهرات من الألماس والأحجار النفيسة المسروقة من متحف "القبو الأخضر"، والتي تعود إلى عصر الباروك.

وكان شخصان مجهولان اقتحما في الـ25 من تشرين ثان/نوفمبر الماضي المتحف الشهير الذي تم تأسيسه في القرن الثامن عشر في قبو أحد القصور التاريخية في دريسدن. وقام اللصان بفصل قضبان إحدى النوافذ ثم خلع الواجهة الزجاجية لها. وعندما دخلا إلى غرفة المجوهرات قاما بإحداث ثقوب في أحد صناديق العرض الزجاجية وإخراج المجوهرات الثمينة منها.

واستغرقت عملية السطو، التي أثارت ضجة إعلامية على المستوى العالمي، دقائق قليلة. وعندما وصلت الشرطة إلى المتحف كان اللصان قد فرا وبحوزتهما المجوهرات.

newsGallery-15784078126681.jpeg

رئيس وزراء تايلاند لمواطنيه: قللوا الاستحمام

بانكوك (رويترز) - حث رئيس الوزراء التايلاندي برايوت تشان أوتشا المواطنين يوم الثلاثاء على إغلاق الصنابير وتقليل مرات الاستحمام لمواجهة جفاف يجتاح شمال ووسط البلاد.

وفي الأسبوع الماضي أعلنت هيئة المياه في بانكوك أن مياه الصنبور أصبحت مالحة بعد تسرب مياه البحر إلى نهر تشاو فرايا، مصدر معظم احتياجات تايلاند من المياه.

وقالت متحدثة باسم الحكومة للصحفيين إن مجلس الوزراء وافق يوم الثلاثاء على إنفاق ثلاثة مليارات بات (100 مليون دولار) لحفر آبار واستخراج مياه جوفية بهدف التخفيف من الجفاف الذي يتوقع أن يتفاقم في غضون الشهور القليلة المقبلة.

ويبدأ موسم الجفاف في تايلاند في نوفمبر تشرين الثاني ويمتد عادة حتى أبريل نيسان على الرغم من أن السلطات أعلنت في العام الحالي أنه قد يستمر حتى يونيو حزيران. وأعلنت السلطات حالة الجفاف في مناطق زراعية في 14 إقليما في وسط وشمال وشمال شرق البلاد.

ومع انخفاض مخزونات المياه طلبت الحكومة من المزارعين في بعض الأقاليم القريبة من حوض نهر تشاو فرايا عدم زراعة الأرز خارج موسمه.

 

newsGallery-15784076415541.jpeg

بنجلادش وعاصمة إندونيسيا تحظران منتجات البلاستيك ذات الاستخدام الواحد

داكا/جاكرتا (رويترز) - أمرت المحكمة العليا في بنجلادش الحكومة بحظر استخدام المنتجات البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد بالمناطق الساحلية وفي الفنادق والمطاعم في غضون عام لمكافحة التلوث.

وفي إندونيسيا، المصنفة ثاني أسوأ دولة في العالم من حيث التسبب في تلوث المحيطات بالبلاستيك، ستحظر العاصمة جاكرتا الأكياس البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد في أسواقها ومراكزها التجارية اعتبارا من منتصف العام.

كانت بنجلادش في عام 2002 من بين أوائل الدول التي تحظر الحقائب المصنوعة من البلاستيك والبوليثين في محاولة لمنع تجمعها في الممرات المائية وعلى البر لكن الحظر لم يحقق نجاحا يذكر.

وقالت رضوانة حسن الرئيسة التنفيذية لرابطة المحامين المدافعين عن البيئة في بنجلادش إن المحكمة أمرت أيضا الحكومة في قرارها يوم الاثنين بتنفيذ حظر البوليثين بشكل صارم بموجب القانون الحالي.

وفي جاكرتا، وقع أنيس باسويدان حاكم العاصمة الإندونيسية الإجراء، الذي اطلعت رويترز عليه، يوم 27 ديسمبر كانون الأول بعد الخطوات التي اتخذتها جزيرة بالي الإندونيسية السياحية التي فرضت حظرا العام الماضي لاستيائها من القمامة التي تجرفها المياه على شواطئها.

ويفيد تقرير لنشرة ساينس صدر عام 2015 أن إندونيسيا هي ثاني دولة بعد الصين في إلقاء مخلفات البلاستيك في البحار. 

newsGallery-15778885624851.jpeg

العالم يستقبل 2020 .. وحرائق الغابات والاحتجاجات تخيم على بعض الاحتفالات

سيدني/هونج كونج/لندن (رويترز) - استقبل العالم العام الجديد 2020 يوم الأربعاء بعروض للألعاب النارية، انطلقت من سيدني إلى لندن، لكن الظلال القاتمة لحرائق الغابات المميتة في أستراليا والاحتجاجات التي تشهدها هونج كونج والهند والتوتر النووي مع كوريا الشمالية خيمت على الاحتفالات.

وتجمعت حشود غفيرة في العواصم الأوروبية للاستمتاع بعروض الألعاب النارية المبهرة التي أضاءت السماء فوق معالم مثل ساعة بيج بن في لندن وقوس النصر في باريس ومعبد البارثينون في أثينا والكرملين في موسكو.

وتوج تقليد إسقاط كرة كريستالية في ساحة تايمز سكوير في نيويورك عرضا استمر ست ساعات في ليلة رأس السنة. ولم تؤثر أمطار متقطعة بدرجة تذكر على الاحتفال حيث تابع مئات الآلاف عروض نجم البوب بوست مالون وفرقة البوب الكورية (بي.تي.إس) والمغنية وكاتبة الأغاني ألانيس موريسيت.

وفي أستراليا، احتشد ما يصل إلى مليون شخص في ميناء سيدني والمناطق المجاورة لمشاهدة إطلاق أكثر من 100 ألف من الألعاب النارية فوق المدينة، رغم أن آلافا من سكان الساحل الشرقي للبلاد تدفقوا على الشواطئ سعيا إلى ملاذ آمن من حرائق الغابات.

ورحب الآلاف في هونج كونج بالعام الجديد في متنزهات ميناء فيكتوريا الخلاب المضاءة بمصابيح النيون، لكنهم شرعوا في ترديد الهتافات المؤيدة للديمقراطية بعد دقائق من انتهاء العد التنازلي إلى منتصف الليل.

وألغت السلطات في هونج كونج الألعاب النارية الرئيسية للمرة الأولى منذ عشر سنوات لدواع أمنية. ونُظم عرض (سيمفونية الأضواء) بدلا منها، شاملا عروضا ضوئية على أطول ناطحات السحاب بالمدينة.

وفي اليابان تناوب الناس على دق أجراس المعابد البوذية وفقا للتقاليد.

جدل في سيدني

قررت سيدني المضي قدما بعرض الألعاب النارية على الرغم من مطالبة بعض المواطنين بإلغائه تضامنا مع المناطق التي تستعر فيها حرائق الغابات في ولاية نيو ساوث ويلز. وسيدني عاصمة الولاية.

وقالت كلوفر مور رئيسة بلدية سيدني إن التخطيط للاحتفالات بدأ منذ 15 شهرا، كما أن الاحتفالات تدعم الاقتصاد.

وألغت بعض البلدات في شرق أستراليا احتفالات العام الجديد فيما ساعدت زوارق البحرية وطائرات هليكوبتر عسكرية فرق الإطفاء في إنقاذ السكان الفارين من الحرائق التي حولت مساحات كبيرة من نيو ساوث ويلز إلى أتون مشتعل.

وأودت الحرائق بحياة 12 شخصا منذ أكتوبر تشرين الأول ودمرت أكثر من عشرة ملايين فدان وتسببت في حرمان بلدات ومناطق ريفية كثيرة من الكهرباء وخدمات الهاتف المحمول.

ورحب المحتفلون في أنحاء أخرى من العالم، من أوكلاند في نيوزيلندا إلى بيونجيانج عاصمة كوريا الشمالية، بالعام الجديد بعروض الألعاب النارية.

لكن مخاطر تصاعد التوتر المستمر منذ عشر سنوات بين واشنطن وبيونجيانج عادت مجددا وسط الاحتفالات. فقد قال زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون يوم الأربعاء إن بلاده ستواصل تطوير برامج نووية وتستحدث ”سلاحا استراتيجيا جديدا“ في المستقبل القريب، بعدما تجاهلت الولايات المتحدة مهلة انقضت بنهاية 2019 لاستئناف محادثات نزع السلاح النووي.

احتجاجات وبريكست

في هونج كونج، التي هزتها على مدى شهور مظاهرات مطالبة بالديمقراطية تحولت في بعض الأحيان إلى العنف، تلقى المحتجون بحسب كتابات في مواقع التواصل الاجتماعي دعوة لارتداء أقنعة في مظاهرة بمناسبة العام الجديد عنوانها ”لا تنسوا 2019 وواصلوا في 2020“.

ونشرت السلطات نحو ستة آلاف من قوات الشرطة، ودعت الرئيسة التنفيذية كاري لام إلى الهدوء والمصالحة في كلمتها المصورة بمناسبة العام الجديد، بينما عبر الرئيس الصيني شي جين بينغ عن أمله في عودة ”الوئام“ إلى المدينة.

واستهل الآلاف في الهند العام الجديد بالتظاهر ضد قانون الجنسية الجديد الذي يرونه تمييزيا ضد المسلمين ولا يتماشى مع دستور الهند العلماني.

ووقف إرشاد علام (25 عاما) المقيم في حي شاهين باغ بمنطقة نيودلهي وهو يحمل بين يديه رضيعه البالغ من العمر عاما واحدا بينما تقف زوجته إلى جانبه. وقال إنه يشارك يوميا في الاحتجاجات التي بدأت قبل نحو ثلاثة أسابيع.

وأضاف ”درجات الحرارة تصل هنا إلى حد التجمد... لكننا لا نزال هنا لأننا نكترث بهذا الحراك“.

وفي بريطانيا، وبعد مرور أكثر من ثلاث سنوات على تصويتها لصالح الانسحاب من الاتحاد الأوروبي، وعد رئيس الوزراء بوريس جونسون، الذي فاز بأغلبية برلمانية في انتخابات الشهر الماضي، بإنجاز الخروج من الاتحاد الأوروبي قبل نهاية هذا الشهر.

وأضاف في رسالته بمناسبة العام الجديد ”بينما نقول وداعا لعام 2019، يمكننا أيضا أن نطوي صفحة الانقسام والضغائن وعدم اليقين التي سيطرت على الحياة العامة وأعادتنا للوراء كثيرا“.