منوعات

newsGallery-15905781204381.jpeg

بالكمامات والقفازات-أكثر من 78 ألف طالب يستعدون لتقديم التوجيهي

رام الله-أخبار المال والأعمال-أعلن مدير عام القياس والتقويم والامتحانات في وزارة التربية والتعليم محمد عواد، يوم الأربعاء، أن ثمانية وسبعين ألفا وأربعمائة طالب وطالبة في المحافظات الشمالية والجنوبية وفي القدس والخارج سيتوجهون السبت المقبل لأداء أول امتحانات الثانوية العامة، ضمن إجراءات احترازية ووقائية.
وشدد عواد على "خصوصية القدس وأنه لا امتحان سيجري دونها"، مبينا أنه "سيتم زيادة عدد المراقبين في ظل عدم إصدار الاحتلال للتصاريح ليبقى الرهان على المدارس الخاصة ومدارس الأوقاف لضمان قيام نحو 5 آلاف طالب وطالبة في القدس لامتحان الثانوية العامة".

وأشار في حديث إذاعي إلى أن "المخاوف تبقى قائمة حول قيام الاحتلال بإجراءات لعرقلة أداء الامتحان"، موضحا أنه "ستكون هناك إجراءات متعلقة بأجهزة الأمن التي ستعمل على تأمين قاعات الامتحان في ضوء إلغاء التنسيق الأمني"، مشددا على أن "لدى الوزارة خططا بديلة للتعامل مع أي تطورات".

وفي سياق متصل، قالت مصادر في وزارة الصحة إن طواقمها ستعمل على توزيع كمامات على الطلاب لارتدائها خلال تقديم الامتحانات، في إطار الإجراءات الوقائية من فيروس كورونا.

newsGallery-15904769515691.jpeg

إسرائيل تعلن إجراءات جديدة لتنقل العمال وفتح المعابر

تل أبيب-وكالات-أعلنت إسرائيل إجراءات جديدة فيما يتعلق بموضوع المعابر في الضفة الغربية وقطاع غزة خلال هذا الأسبوع ومطلع الأسبوع المقبل.
ووفقاً للمواقع العبرية فإنه في يومي الثلاثاء والأربعاء (26 و27 أيار) ستتاح إمكانية دخول العمال الفلسطينيين إلى إسرائيل للعمل في مجال الزراعة فقط، حيث سيُسمح دخولهم من كافة الحواجز التي تتيح مرور العمال، ما عدا حاجز "موديعين" وحاجز قلقيلية اللذين سيكونان مغلقين.
أما في يومي الخميس والجمعة (28 و29 أيار)، اللذين يصادف فيهما "عيد الشفوعوت" اليهودي ستكون الحواجز مغلقة. وستكون حواجز قلنديا، الزيتون وحاجز (300) مفتوحة أمام الحالات الاستثنائية فقط، بينما سيتاح الدخول من خلال حواجز برطعة والنبي إلياس ونعلين أمام العمال للعمل في المستوطنات.
أما فيما يتعلق بمعابر البضائع، فسيتم العمل فيها كالمعتاد اليوم الثلاثاء وغدا الأربعاء. أما في يوم الخميس (28/05) فسيتم العمل فيها حتى الساعة 13:30 وستكون مغلقة تمامًا خلال يوم الجمعة.
ونقل موقع واللاه العبري أنه واعتباراً من يوم الأحد (31/05) يتوقع استئناف حركة تنقل العمال إلى إسرائيل للعمل في كافة القطاعات.
وفيما يتعلق بمعابر قطاع غزة فلن يطرأ تغيير على معبر بيت حانون (إيرز) وسيكون مغلقاً إلا للحالات الإنسانية. بينما سيكون معبر البضائع كرم أبو سالم (كيرم شالوم) مفتوحاً خلال يومي الثلاثاء والأربعاء كالمعتاد، في حين سيتم العمل فيه خلال يوم الخميس (28/05) بين الساعات 12:00-06:00 فقط. 

newsGallery-15904067372261.jpeg

الإعلان عن موعد إعادة فتح دور الحضانة

رام الله-أخبار المال والأعمال-أعلن وزير التنمية الاجتماعية أحمد مجدلاني، عن إعادة فتح دور الحضانة لاستقبال الأطفال اعتبارا من صباح يوم الأربعاء، على أن تقوم جميعها بإجراء تعقيم عام لمرافقها اليوم الإثنين وغدا الثلاثاء.

وأكد ضرورة أن تلتزم دور الحضانة باتباع إجراءات الوقاية والسلامة من حيث التعقيم مرة كل أسبوع، وفحص حراراة الأطفال والمربيات قبل دخولهم، ومراعاة غسل اليدين بالماء والصابون وتعقيمها باستمرار أثناء العمل.

وشدد وزير التنمية الاجتماعية على "ضرورة عدم دخول الأهالي الى دور الحضانة ويتم تسليم الأطفال عند المدخل، وفحص درجة حرارة الأطفال كل ساعتين، والالتزام بارتداء المربيات والعاملات الكمامات والقفازات، وعدم استقبال أي طفل مريض".

وأشار مجدلاني إلى أن مديريات التنمية الاجتماعية ستقوم بتكثيف المتابعة والرقابة والزيارات التفقدية لدور الحضانة، مؤكدا أن هذه الإجراءات ستخضع للتقييم والتحديث حسب الضرورة، متمنيا السلامة للأطفال وذويهم وللعاملات والمربيات.

newsGallery-15903107523661.jpeg

لا إصابات جديدة بفيروس كورونا وتسجيل 9 حالات تعافٍ

رام الله-أخبار المال والأعمال-أعلنت وزيرة الصحة مي الكيلة، يوم الأحد، عدم تسجيل أي إصابات جديدة بفيروس كورونا خلال الـ24 ساعة الماضية، فيما سجلت 9 حالات تعافٍ جديدة في محافظة الخليل.

وأضافت الكيلة، في بيان صحفي، أن العدد الإجمالي للإصابات في فلسطين بلغ 602 إصابة في جميع محافظات الوطن منذ بدء ظهور الفيروس في فلسطين، منها 319 في محافظة القدس، و228 في باقي المحافظات الشمالية، و55 في المحافظات الجنوبية.

وأشارت إلى أن حصيلة الحالات النشطة بلغت 122 حالة، بينها 60 في محافظة القدس، و24 حالة في محافظة الخليل، و38 في المحافظات الجنوبية.

وتابعت، أن حالات التعافي الجديدة سُجلت في السموع (8) حالات، والظاهرية (حالة واحدة)، لترتفع حصيلة التعافي إلى 475 حالة، فيما بلغت نسبة التعافي 78.9% من مجمل الإصابات المسجلة.

يذكر أن المحافظات الخالية من الإصابات بالفيروس حتى الآن 9 محافظات، وهي: أريحا والأغوار، وطوباس، وسلفيت، وجنين، وقلقيلية، ورام الله والبيرة، وبيت لحم، وطولكرم، ونابلس.

newsGallery-15903096863671.jpeg

قرار حظر الحركة في العيد...بين الالتزام والفوضى

رام الله-أخبار المال والأعمال-دخل قرار منع الحركة بشكل كامل في جميع المدن والقرى والمخيمات في كافة محافظات الوطن، حيّز التنفيذ، ابتداء من مساء يوم الجمعة، وسيستمر حتى نهاية يوم الاثنين 25/5/2020. وبناء على قرار الحكومة، ستمنع الحركة بشكل كامل خلال هذه الفترة، وستغلق جميع المرافق العامة والخاصة ما عدا الأفران والصيدليات التي يمكن الوصول إليها سيرا على الأقدام.
ورغم تشديد وزارة الداخلية في بيان صدر عنها، على أنه في حال مخالفة أي إجراء أو تدبير، أو خرقه من قبل أي مواطن، فإنه سيعرض نفسه للمساءلة القانونية، إلا أن العديد من الخروقات سجّلت في المحافظات المختلفة للقرار الحكومي يوم أمس السبت وصباح اليوم الأحد.

وبينما التزمت غالبية مراكز المدن بقرار الإغلاق، إلا أن عدد من القرى والمخيمات لم تلتزم بالقرار، وبقيت المحال التجارية فيها مفتوحة، وشهدت تجمعات واحتفالات بحلول العيد من قبل المواطنين.

وفي رام الله، أغلقت المحال التجارية وبدت شوارع المدينة خالية من حركة المركبات. وعلى النقيض من ذلك تماما، شهدت منطقة كفر عقب القريبة، والتي لا تخضع للسيطرة الأمنية الفلسطينية، مساء السبت، احتفالات وعروض كشفية بمناسبة العيد، وازدحمت المنطقة بالمركبات، وفتحت المحال التجارية أبوابها حتى ساعات الصباح الأولى. وسجّلت خروقات مماثلة في عدد من قرى محافظة رام الله والبيرة.

وفي محافظة بيت لحم، اندلعت مواجهات بين مجموعة من الشبان وعناصر من الأجهزة الأمنية في مخيم الدهيشة، أدت إلى إصابة شابين بجراح متوسطة.

وأفادت مصادر محلية إن المواجهات اندلعت بعد محاولة الأجهزة الأمنية إغلاق المحال التجارية في سياق تطبيق قرار الحكومة، حيث عبّر الشبان عن رفضهم لهذا الإجراء. وقرر محافظ محافظة بيت لحم كامل حميد تشكيل لجنة تحقيق.

وفي محافظة الخليل، خرج المئات من المواطنين في مدينة دورا احتفالا بعيد الفطر السعيد، غير آبهين بقرار الحكومة. وجرت خروقات مماثلة في عدة مناطق داخل المدينة وبلداتها وقراها.

وفي محافظة طوباس، أحرق شبان الإطارات المطاطية احتجاجا على قرار الإغلاق.

كما شهدت سائر المحافظات خروقات للقرار، حيث فتحت المحال التجارية أبوابها، وأقيمت صلوات العيد في المساجد، ولم تتوقف التجمعات وحركة المركبات.

وقال مراقبون أن عدم الالتزام بالقرار جاء بعد انسحاب الأجهزة الأمنية من عدة مناطق، مصنفة (ب) و(ج)، لاحقا لإعلان الرئيس محمود عباس عن وقف التنسيق الأمني مع إسرائيل.

في المقابل، رأى آخرون أن قرار الحكومة فرض حظر التنقل خلال فترة العيد كان متسرعا وليس بمكانه، خاصة بعد ما شهدته الأيام الأخيرة من شهر رمضان الفضيل، من اكتظاظ في الأسواق وأزمة مركبات في مختلف المحافظات.

يذكر أن قرار الحكومة جاء بهدف الحيلولة دون تفشي فيروس كورونا، وذلك بالحد من التنقل ومنع الزيارات الاجتماعية خلال العيد.

وشهدت دول عربية أخرى مثل الأردن والسعودية والعراق قرارات مماثلة بفرض الإغلاق خلال العيد.

وسجّلت فلسطين حتى اللحظة 602 إصابة بفيروس كورونا، بواقع: 319 في القدس، و228 في باقي المحافظات الشمالية، و55 في المحافظات الجنوبية.
وأوضحت وزارة الصحة أن الحالات النشطة حتى اليوم هي 123 حالة، بينها 60 في محافظة القدس، و24 في محافظة الخليل، و39 في المحافظات الجنوبية، فيما بلغت حالات التعافي 475 حالة. 

وجرى تسجيل 5 وفيات بالفيروس، آخرها سيدة مسنة من قطاع غزة.

يذكر أن المحافظات الخالية من الإصابات بالفيروس حتى الآن 9 محافظات، وهي: أريحا والأغوار، وطوباس، وسلفيت، وجنين، وقلقيلية، ورام الله والبيرة، وبيت لحم، وطولكرم، ونابلس.

newsGallery-15902477688761.jpeg

تسجيل أول وفاة بفيروس كورونا في قطاع غزة

رام الله-أخبار المال والأعمال-أفادت وزارة الصحة، مساء يوم السبت، بوفاة مسنة تبلغ من العمر 77 عاما في قطاع غزة، متأثرة بإصابتها بفيروس "كورونا" قبل أيام، موضحة أنها كانت تعالج في مستشفى العزل على معبر رفح، وقد كانت تعاني من عدة أمراض مزمنة.

وأضافت الوزارة، في بيان لها، أنه بوفاة المسنة في غزة، يرتفع عدد حالات الوفاة بالفيروس في فلسطين إلى 5 وفيات.

وأعلنت الوزارة عدم تسجيل إصابات جديدة بفيروس "كورونا" في فلسطين خلال الـ24 ساعة الماضية.

وبينت الوزارة، في تقريرها حول الحالة الوبائية في فلسطين –فيروس كورونا/كوفيد19، أن عدد الإصابات استقر عند 602 إصابة في جميع محافظات الوطن منذ ظهور الفيروس في فلسطين، بواقع: 319 في القدس، و228 في باقي المحافظات الشمالية، و55 في المحافظات الجنوبية.

وأوضحت أن الحالات النشطة حتى اليوم هي 132 حالة، بينها 60 في محافظة القدس، و33 في محافظة الخليل، و39 في المحافظات الجنوبية، فيما بلغت نسبة الحالات النشطة من مجمل الإصابات 21.9%، والعدد الإجمالي لحالات التعافي 77.4% بواقع 466 حالة.

في سياق متصل، أفادت وزارة الخارجية والمغتربين، يوم السبت، بعدم تسجيل وفيات جديدة بين أبناء جالياتنا حول العالم بفيروس "كورونا"، ليستقر العدد عند 93 حالة وفاة، فيما بلغ عدد المصابين 1603 إصابات، و784 حالة تعافي.

newsGallery-15901776685381.jpeg

بدء سريان قرار منع الحركة في كافة محافظات الوطن

رام الله-أخبار المال والأعمال-بدأ منذ من مساء اليوم الجمعة سريان قرار منع الحركة بشكل كامل في جميع المدن والمخيمات والقرى في كافة محافظات الوطن، والذي سيستمر حتى نهاية يوم الاثنين 25/5/2020.

وبناء على قرار مجلس الوزراء الذي أعلنه رئيس الوزراء محمد اشتية، السبت الماضي ستمنع الحركة بشكل كامل خلال هذه الفترة، وستغلق جميع المرافق العامة والخاصة ما عدا الأفران والصيدليات التي يمكن الوصول إليها سيرا على الأقدام.

من جانبها، أصدرت وزارة الداخلية بيانا توضيحيا حول إجراءات الطوارئ خلال إجازة عيد الفطر السعيد، بناءً على قرار رئيس الوزراء، وزير الداخلية محمد اشتية، رقم (15) لسنة 2020 "طوارئ"، الصادر بتاريخ (16/5/2020).

وتنص الإجراءات على عدم الحركة والتنقل والانتقال، بأي حال من الأحوال، اعتباراً من الساعة السابعة والنصف من مساء يوم الجمعة الموافق (22/5/2020)، وحتى الساعة الثانية عشرة ليلاً من يوم الاثنين الموافق (25/5/2020)، في جميع المدن والقرى والبلدات والمخيمات، وعليه فإنه:

1- تحظر مغادرة المنازل خلال الفترة المحددة أعلاه لأي سبب من الأسباب.

2- تمنع التجمعات والاجتماعات في الأماكن العامة أو الخاصة.

3- تمنع حركة المركبات، الخاصة والعامة منعاً باتاً.

ووفقا للإجراءات فستغلق جميع المرافق العامة والخاصة والمحال والمجمعات التجارية والصناعية والشركات والمكاتب، مع وقف جميع الأنشطة التجارية والصناعية بجميع أنواعها وأعمالها، في جميع الأراضي الفلسطينية، خلال المدة المحددة أعلاه، باستثناء المخابز والصيدليات.

وتنفيذاً لما ذكر أعلاه، فإنه في الحالات الاستثنائية الآتية، يستوجب اتباع ما يلي:

1- الطواقم الطبية والصحية المساندة: يسمح لها بالذهاب إلى أماكن العمل والعودة للمنازل فقط لغايات الوظيفة بإبراز البطاقة الوظيفية، وعلى مسؤولي المرافق الصحية المشغلة تزويدهم بما يفيد بذلك.

2- الحالات المرضية الدائمة، التي تستوجب زيارات المستشفيات لتلقي العلاجات الدورية، يجب التنسيق المسبق مع الدفاع المدني والشرطة والمستشفى لتنسيق الحركة والتنقل والوصول إلى المستشفى.

3- الحالات المرضية الطارئة: يتم الاتصال بالشرطة والدفاع المدني للحصول على تصريح بالحركة والتنقل للوصول إلى الطبيب أو المستشفى.

4- الوصول إلى المخابز والصيدليات: يكون سيراً على الأقدام ولا تجوز الحركة بالمركبات الخاصة أو العامة.

5- الصحافة ووكالات الأنباء: يسمح بالحركة للصحفيين ومركبات وكالات الأنباء، لغايات العمل فقط، على أن تظهر علامة الصحافة بشكل بارز ومرئي.

وشددت وزارة الداخلية على أنه في حال مخالفة أي إجراء أو تدبير، أو خرقه من قبل أي مواطن، فإنه سيعرض نفسه للمساءلة القانونية، ويعاقب بالعقوبات المنصوص عليها في القرار بقانون رقم (7) لسنة 2020.