Ad
’الوطني’: الاستحواذ على محفظة البنك التجاري الأردني في مراحله الأخيرة
بتاريخ 2020-6-26- تاريخ التحديث الأخير 2020-6-26
newsGallery-15931530035631.jpeg

رام الله-أخبار المال والأعمال- أكد رئيس مجلس إدارة البنك الوطني طلال ناصر الدين، ومدير عام البنك أحمد الحاج حسن، اقتراب اتمام اتفاقية الاستحواذ على موجودات والتزامات وحقوق فروع البنك التجاري الأردني في فلسطين، ما سيرفع رأس مال الوطني الى 92 مليون دولار، ويضيف نحو 30 ألف عميل جديد للبنك.

وقال ناصر الدين في حديث لـBNEWS، على هامش اجتماع الهيئة العامة العادي، يوم الخميس، إن "البنك سيستحوذ على محفظة البنك التجاري الأردني في فلسطين بالكامل، في صفقة مالية، وبالمقابل سيحصل البنك التجاري الأردني على عضوية مجلس إدارة البنك الوطني وسيخصص له 15% من رأس مال البنك  باكتتاب خاص.

بدوره، قال الحاج حسن لـBNEWS إن صفقة الاستحواذ في مراحلها الأخيرة، وتقريبا كل شيء جاهز وسيتم الإعلان عنها خلال أسابيع، موضحًا أن هذه العملية ستضيف نحو 30 ألف عميل إلى قائمة عملاء البنك الوطني، وسترفع رأس مالنا ونسبة كفاية رأس المال لتصبح من الأعلى في فلسطين.3.

ويعمل في السوق المصرفي في فلسطين حاليًا، 14 بنكًا فلسطينيا ووافدا، ومع اتمام صفقة الاستحواذ سيتراجع العدد إلى 13 بنكًا. وتخضع عمليات الاستحواذ والاندماج لموافقة سلطة النقد الفلسطينية والجهات ذات الاختصاص.
يذكر أن البنك الوطني تأسس عقب توقيع اتفاقية اندماج بين بنك الرفاه والبنك العربي الفلسطيني للإستثمار عام 2012، برأس مال 50 مليون دولار وأصول تتجاوز 300 مليون دولار. وفي عام 2015 استحوذ البنك الوطني على أصول والتزامات بنك الإتحاد الأردني في فلسطين بعد توقيع اتفاقية شراكة استراتيجية بين البنكين. وفي عام 2018، قاد ائتلافا للاستحواذ على حصة مسيطرة من البنك الإسلامي الفلسطيني.

وتتم عمليات الاستحواذ والاندماج، بالانسجام مع سياسة سلطة النقد نحو تعزيز الملاءة والمتانة المالية للجهاز المصرفي الفلسطيني، وتعزيز قدراته على مواجهة الصدمات والمخاطر التي تحيط ببيئة العمل المصرفي، وبما يكفل سلامة أموال الجمهور وحقوق كافة المتعاملين مع المصارف وبما يساهم في تحقيق الاستقرار المالي.

Ad