Ad
إطلاق برنامج بناء نظام إدارة الجودة في هيئة مكافحة الفساد
بتاريخ 2020-6-29- تاريخ التحديث الأخير 2020-6-29
newsGallery-15934340804182.jpeg

جانب من إطلاق البرنامج

رام الله-أخبار المال والأعمال-أكد رئيس هيئة مكافحة الفساد المستشار أحمد براك، اليوم الاثنين، حرص الهيئة على أن تكون أول المؤسسات العامة الفلسطينية التي تطبق مواصفة منع الرشوة، وتحصل على شهادة الجودة الشاملة ISO 9001.

جاء ذلك خلال إطلاق برنامج بناء نظام إدارة الجودة ومكافحة الفساد في هيئة مكافحة الفساد، بحضور مدير عام مؤسسة المواصفات والمقاييس الفلسطينية حيدر حجة، والرئيس التنفيذي لشركة جلوبال رياض جدال، وممثلين عن كافة الاطراف.

وأوضح المستشار براك أن الهيئة تملك قرارا في جعبتها لتقديم أفضل الخدمات للشعب الفلسطيني، من اجل وطن خالٍ من الفساد تسوده الثقة بمؤسساته العامة. وشدد على الحاجة الماسة لبناء مؤسسات قوية قادرة على الصمود وتحقيق المصالح العليا للشعب الفلسطيني، خاصة في ظل الظروف العصيبة التي تمر بها البلاد، بسبب جائحة كورونا، وممارسات الاحتلال وسياساته التي تستهدف البشر والحجر.

وأشار إلى أن الهيئة سوف تعمل بالتعاون والشراكة مع مؤسسة المواصفات والمقاييس وشركة جلوبال على تنفيذ ثلاثة برامج متكاملة، بهدف الاستفادة من خبرات شركة جلوبال لتنفيذ دراسة مخاطر الجودة في هيئة مكافحة الفساد، والاستعانة بخبرات مؤسسة المواصفات والمقاييس لتأهيل الهيئة لنيل شهادة الجودة الشاملة كإحدى أولى الهيئات والمؤسسات العامة التي ستحصل على شهادة ISO 9001، بالإضافة لتطبيق مواصفة منع الرشوة في الهيئة، كأول هيئة فلسطينية تقوم بتطبيقها.

من جانبه، أكد حجة على جاهزية مؤسسة المواصفات والمقاييس وجديتها لتنفيذ هذا البرنامج، والذي يندرج ضمن مذكرة التعاون الموقعة بين المؤسسة وهيئة مكافحة الفساد، بهدف رفع مستوى الخدمات المقدمة للشعب الفلسطيني، تنفيذا للاستراتيجية الوطنية عبر القطاعية لتعزيز النزاهة ومكافحة الفساد 2020-2022.

بدوره، أشاد جدال، بالجهود الكبيرة التي تبذلها هيئة مكافحة الفساد في سبيل خدمة الشعب الفلسطيني، مشددا على استعداد الشركة لبذل كافة الجهود المطلوبة لتنفيذ هذا البرنامج.

وناقش الحضور الخطة التنفيذية وإجراءات العمل المقررة لتنفيذ البرنامج، حيث ستعمل هيئة مكافحة الفساد على تشكيل فريق عمل من إداراتها المختلفة، ويتبع ذلك أربع ورش عمل تدريبية، لبناء خطة إجراءات عمل خاصة بالهيئة وتطبيقها، وصولاً إلى إصدار النظام واعتماده.

Ad