Ad
رئيس ديليك: بمقدور شيفرون دفع حقل لوثيان للغاز إلى الساحة الدولية
بتاريخ 2020-8-6- تاريخ التحديث الأخير 2020-8-6
newsGallery-15967404687281.jpeg

صورة من أرشيف رويترز لحقل لوثيان البحري الإسرائيلي للغاز الطبيعي في البحر المتوسط.

تل أبيب (رويترز) - قال الرئيس التنفيذي لشركة ديليك للحفر، الشريك المحلي الجديد لشركة شيفرون، إن مشاركة شركة الطاقة العملاقة في حقل لوثيان الإسرائيلي للغاز الطبيعي سيساهم في توفير المعرفة الفنية والتسويقية المطلوبة لتحويل المشروع إلى مزود عالمي.

وأصبحت شيفرون أول شركة طاقة عالمية تدخل السوق الإسرائيلية عندما وافقت في الشهر الماضي على شراء نوبل إنرجي التي تتخذ من تكساس مقرا والتي تملك حصصا في حقول غاز طبيعي إسرائيلية بحرية.

وكان هذا أيضا أول اتفاق طاقة كبير منذ أزمة كورونا التي قوضت الطلب على الوقود وعززت المخاوف بشأن مستقبل قطاع الوقود الأحفوري مع تزايد الضغط على شركات الطاقة من أجل التحول إلى مصادر متجددة.

وقالت شيفرون إن هذا الاستحواذ يعزز مكانتها الإقليمية وفي المدى الطويل تتوقع أن يساهم نمو السكان في زيادة الطلب على الغاز الطبيعي الذي تقل نسبه الكربون به عن بعض أنواع الوقود الأحفوري.

وبدأ حقل لوثيان، أكبر الحقول الإسرائيلية، الإنتاج في نهاية العام الماضي ويصدر الغاز إلى الأردن ومصر كما يورد للسوق المحلية.

وقال يوسي أبو الرئيس التنفيذي لديليك لرويترز "لا نملك قدرات للغاز الطبيعي المسال في مجموعتنا... شيفرون تجلب قدرات مهمة للغاز الطبيعي المسال لمشروع لوثيان وأنا متأكد أننا سنطور قدراتنا لتحويل لوثيان من مورد محلي وإقليمي إلى مورد عالمي للغاز".

 

Ad