Ad
’مان’ لصناعة الشاحنات تعتزم شطب نحو 9500 وظيفة
بتاريخ 2020-9-14- تاريخ التحديث الأخير 2020-9-14
newsGallery-16000659500071.jpeg

موظفو شركة "مان" الألمانية لصناعة الشاحنات يعملون في خط الانتاج. تصور: د ب أ

ميونخ (د ب أ)- تعتزم شركة "مان" الألمانية لصناعة الشاحنات إعادة هيكلة نفسها، وتنوي من أجل ذلك شطب 9500 وظيفة لديها في ألمانيا والنمسا.

وأعلنت الشركة المملوكة لمجموعة "فولكس فاجن" الألمانية للسيارات أن هذه الخطوة تندرج في إطار خطة لتحسين نتائج الشركة بمقدار نحو 8ر1 مليار يورو بحلول عام 2023.

ومن المقرر أن تشطب الشركة وظائف في كافة القطاعات. ويعتزم المديرون نقل الإنتاج والتطوير إلى أماكن أخرى, ومن المحتمل إغلاق موقع الإنتاج في مدينة شتير النمساوية وموقعي التشغيل في مدينتي بلاون وفيتليش الألمانيتين تماما.

وكان إجراء خفض كبير في الوظائف مطروحا للنقاش في الشركة منذ فترة طويلة، بسبب الارتفاع الكبير في التكاليف بالنسبة للمجموعة حتى قبل أزمة كورونا. ودار الحديث في وسائل الإعلام مؤخرا حول شطب 6 آلاف وظيفة.

ودار نزاع عنيف بين عضو مجلس إدارة فرع المركبات التجارية السابق لشركة فولكس فاجن ورئيس شركة تراتون، أندرياس رينشلر من جهة، والموظفين من جهة أخرى حول هذا الإجراء. واضطر رينشلر إلى ترك مناصبه في فولكس فاجن في بداية تموز/يوليو الماضي، وحصلت شركتا تراتون ومان على رئيسين جديدن.

وبالنسبة لإعادة الهيكلة، تقدر شركة مان التكاليف في نطاق نصف مليار يورو. ومن المقرر الآن بدء المفاوضات مع ممثلي الموظفين في أقرب وقت ممكن.

وجاء في بيان الشركة أن "إعادة التوجيه المقصودة ستتطلب إعادة هيكلة جوهرية لأعمال الشركة في جميع المجالات، بما في ذلك إعادة تنظيم شبكة التطوير والإنتاج، بالإضافة إلى خفض بارز في الوظائف... في هذا السياق، من المخطط نقل بعض عمليات التطوير والإنتاج إلى مواقع أخرى".

وتنتمي شركة مان وشركة سكانيا السويدية إلى مجموعة فولكس فاجن. وتتعرض الصناعة للضغط بسبب الانخفاض الحاد في الطلب على الشاحنات في جميع أنحاء العالم. وفي أوروبا، توقعت شركة مان انخفاضا في الطلب بنسبة 10 إلى 20 بالمئة هذا العام حتى قبل جائحة كورونا.

Ad