Ad
اشتية: آمل ألا نضطر إلى فرض إجراءات أشد لمواجهة تفشي كورونا
بتاريخ 2021-2-22- تاريخ التحديث الأخير 2021-2-22
newsGallery-16139899930441.jpeg

رئيس الوزراء محمد اشتية

رام الله-أخبار المال والأعمال-قال رئيس الوزراء محمد اشتية إن أرقام الإصابات بفيروس كورونا أصبحت في ازدياد، ويبدو أن موجة جديدة تضرب العالم والمنطقة، مطالبًا الأجهزة الأمنية التشدد في الإجراءات، ومن المواطنين الالتزام بإجراءات السلامة.

وأضاف اشتية في مستهل جلسة الحكومة الأسبوعية، اليوم الاثنين، في رام الله: "آمل ألا نضطر إلى إجراءات أشد، ولكن نحن نراقب الأمور يومًا بعد يوم".

وفي سياق آخر، رحب رئيس الوزراء بتوقيع مذكرة تفاهم فلسطينية-مصرية للاستثمار في حقل غاز غزة، وبالجهد المصري في هذا الأمر، مشيرًا الى أنه "تم الايعاز للفريق الفني أن يتم تزويد قطاع غزة من غازنا الذي سوف تطوّره مصر، وليس من الجانب الاسرائيلي ضمن اطار المقايضة".

وأكد أن "الشراكة مع مصر والانفكاك عن الاحتلال هو في صلب استراتيجيتنا التنموية والتطويرية، لأن مصر تشكّل عمقنا العربي وداعمة الجهد الفلسطيني نحو الاستقلال والحرية والدولة المستقلة".

من جهة أخرى، تحدّث رئيس الوزراء عن البطالة والفقر في قطاع غزة، مؤكدًا أنها قد وصلت إلى أرقام غير مسبوقة، "وسوف نعمل كل ما هو ممكن لإعادة انعاش الاقتصاد الوطني".

وتطرّق إلى الاجتماع النصف السنوي، المقرر عقده غدا الثلاثاء الكترونيا، للجنة الدول المانحة الخاصة (AHLC)،  بقوله: "قمنا بالتنسيق والاتصال مع عدد من المسؤولين في الدول المجتمعة مسبقًا، بهدف التأكيد على أهمية إطلاق مرحلة جديدة فلسطينيًا: سياسيًا عبر الانتخابات، واقتصاديًا بتفعيل وتسريع خطط التنمية، لتعويض الأوضاع الخاصة الصحية والسياسية التي مرت بها فلسطين العام الفائت".

وأشار إلى أن "انعقاد هذا الاجتماع يجدّد تأكيد الاهتمام العالمي بدعم جهود تجسيد الدولة الفلسطينية، بعيدًا عن أي مخططات أخرى لتصفية القضية الفلسطينية".

ومن المقرر أن يناقش مجلس الوزراء في جلسته قضايا متعلقة بمطالب الأطباء والعاملين في قطاع الصحة، والمهندسين، ومشروع قانون حماية الطواقم والمنشآت الطبية والصحية، وقضايا متعلقة بالأوضاع الأمنية، والصحية، والمالية، والخارجية، والقدس، وقطاع غزة، وذلك ضمن إطار موازنة العام الجاري.

Ad